قيادي إخواني يتهم التحالف بحصار المحافظات المحررة لرفضه السماح بدخول منظمات تركية مشبوه

السبت 01 مايو 2021 - الساعة 10:43 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

اتهم القيادي الإخواني نبيل سعيد غانم المقيم في تركيا التحالف العربي الداعم للشرعية بفرض حصار على المحافظات المحررة.

 

وقال غانم بأن المحافظات الخاضعة للحوثيين غير محاصرة ، لافتاً الى أن المساعدات الإنسانية والغذائية والطبية بل حتى العسكرية تتدفق إليها بحراً وجواً وبراً ، حد قوله مستشهداً بدخول سفير إيران إلى صنعاء.

 

وزعم غانم بأن المحافظات المحررة خاضعة لإغلاق محكم من قبل التحالف ، وأن الموانىء والمطارات لا تعمل فيها.

 

وبرر القيادي الاخواني في مقال له اتهام للتحالف بحصار المحافظات المحررة بسبب رفضه السماح بدخول منظمات تركية الى اليمن ، أثيرت حولها الشكوك.

 

غانم الذي يرأس اتحاد الجاليات العربية بتركيا كشف عن تقدمه بطلب الى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتقديم المساعدة العاجلة لليمن بسبب تفشي مرض كورونا في صيف العام الماضي 2020.

 

مشيراً بأن اردوغان وافق الطلب وأحاله لوزير الصحة التركي الذي قال بأنه طلب موافقة الحكومة اليمنية للتنسيق بشأن إيصال المساعدات ، زاعماً بأن التحالف العربي لم يوافق على استلام المساعدات التركية.

 

واضاف بأنه تقدم  بطلب للسفارة اليمنية بمنح فيز لعدد 4 من اعضاء منظمة (ihh) وهي منظمة إنسانية تركية لزيارة كل من عدن وتعز وحضرموت ومأرب ، وقال:مرت اكثر من 3 أشهر ولم تصل الموافقة.

 

ولفت غانم الى انه تقدم مؤخراً بطلب إستقبال مستشار رئيس الهلال الأحمر التركي لزيارة مأرب من أجل دراسة الاحتياجات الإنسانية والإغاثية والطبية.

 

واضاف : لكن للأسف طلب منا اخذ موافقة الأمن القومي وتقديم رسالة للسفارة اليمنية في أنقرة وانتظار موافقة الخارجية اليمنية.

 

وطالب القيادي الإخواني بدخول الأتراك الى اليمن بجوازاتهم فقط بدون تأشيرة ، زاعماً بأن ذلك مقابل سماح تركيا لليمنيين بدخول اراضيها بدون تأشيرة.

 

واثيرت شكوك واتهامات واسعة العام الماضي حول طبيعة تواجد المنظمات التركية في المناطق المحررة ووجود دور استخباري لها ضمن مخططات النظام التركي لايجاد نفوذ له في اليمن عبر دعم جماعة الإخوان.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس