عُمان.. المبعوثان الامريكي والأممي ووزير خارجية السعودية يصلان مسقط لبحث آخر التطورات في الملف اليمن

الاحد 02 مايو 2021 - الساعة 10:11 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

وصل المبعوث الامريكي الى اليمن تيم ليندركينخ والمبعوث الأممي مارتن غريفيث ووزير الخارجية السعودي اليوم الاحد الى العاصمة العمانية مسقط لتباحث مع وفد المليشيات الحوثية حول تسوية الازمة اليمنية.

 

وافادت وكالة الأنباء العمانية ان وزير الخارجية فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود وصل اليوم الى مسقط وكان في إستقباله السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء.

 

ياتي هذا بعد أيام من زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لعُمان والتي التقى بها محمد عبدالسلام رئيس الفريق المفاوض للمليشيات الحوثيين .

 

وصرح ظريف خلال اللقاء أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترى بأن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لتسوية الأزمة في اليمن بحسب بيان لوزارة الخارجية الإيرانية.

 

من جانبه وصف معمر الارياني وزير الاعلام والثقافة والسياحة، تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، خلال لقائه ممثل مليشيا الحوثي الإرهابية، بأنها محاولة لذر الرماد على العيون.

 

وأوضح الارياني في تصريح لوكالة "سبأ" الرسمية ان تلك التصريحات محاولة للتغطية على الدور الذي لعبته طهران في إدارة الانقلاب الحوثي، وتفجير الحرب في اليمن، وتفاقم المعاناة الانسانية لليمنيين، وتقويض جهود التهدئة التي بذلتها الدول الشقيقة والصديقة منذ ستة اعوام‏.

 

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قد دعا في مقابلة تلفزيونية، مساء الثلاثاء الماضي، الحوثيين إلى وقف إطلاق النار والعودة إلى طاولة المفاوضات، وأكد في الوقت نفسه، أن المملكة لا يمكن أن تقبل بوجود ميليشيات مسلحة أو أي تنظيم مسلح على حدودها.

 

من جانبها أيدت الرئاسة اليمنية، الخميس الماضي، الموقف السعودي الداعم لجهود السلام وما أعلنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بعدم القبول بوجود تنظيمات مسلحة في اليمن خارج الدولة.

 

وأشاد مدير مكتب الرئاسة اليمنية، عبد الله العليمي، في تغريدة على صفحته في "تويتر"، بالموقف الواضح للمملكة والذي ورد في مقابلة ولي العهد حول انقلاب الحوثي على الشرعية، وحول عدم القبول بأي تشكيلات أو تنظيمات مسلحة في اليمن خارج سلطة الدولة.

 

وقدمت السعودية منتصف مارس الماضي مبادرة لانهاء الحرب والصراع المسلح في اليمن وتضمنت المبادرة وقف شامل لاطلاق النار وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس