تقطعات لناقلات النفط في مأرب تقابلها رفض وإدانات وأستنكار من قبل قبائل مأرب

الاربعاء 05 مايو 2021 - الساعة 12:47 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

 

 

 

عبرت إحدى قبائل محافظة مأرب، يوم امس الاثنين، عن إدانتها واستنكارها ورفضها للتقطعات العلنية على خط مديرية الجوبة تحت مسميات قانونية وغيرها من المسميات.

 

واعتبر أبناء قبيلة العذلان (مشايخ وأفراد) في بيان صادر عنهم، ان هذه التقطعات إفسادا في الأرض وابتزازا لأموال الناس وأكلها بالباطل "ولا تنفي عنا المسئولية أمام الله والأمة إن نحن صمتنا عن إنكارها".

 

وحمل البيان مشايخ وأعيان قبيلة بني سيف (مراد) والحكومة الشرعية المسئولية عن ذلك وغيرها من الأعمال التي تتنافى مع تعاليم ديننا الحنيف وقيم وأخلاق وأسلاف وأعراف مجتمعاتنا.

 

ودعا البيان جميع فخوذ قبيلة بني سيف (مراد) إلى الأخذ على أيدي المتهورين الذين أساءوا وشوهوا سمعة القبيلة، بما يحفظ ويصون موروث القبيلة العريق من القيم والشيم والأعراف الحميدة.

 

كما دعا إلى كتابة وثيقة عامة لبني سيف تجرم قطع الطرقات بأي سبب كان، ووضع رادع لمن يقطع الطريق، وتشكيل لجنة من كل فخوذ القبيلة تكون مسئوليتها حل مشاكل من له مطالب من الدولة أو من قبيلة أخرى.

 

وقال مصدر في مديرية الجوبة ، إنه تم استحداث أربعة ميازين وصهريج تحسين للغاز في مسافة لا تتجاوز 10 كيلو مترات لابتزاز مركبات النقل الثقيل في الخط الذي يربط المديرية مع مديريات مأربية وكذا محافظات مجاورة أيضاً.

 

وأضاف المصدر، إن القاطرة أو الشاحنة تدفع مبلغا يتراوح بين سبعة آلاف إلى عشرة آلاف ريال لكل مالك ميزان.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس