بعد الإعلان عن فشل مفاوضات "مسقط" .. لقاء مفاجئ يجمع محمد بن زايد ومحمد بن سلمان في جدة

الاربعاء 05 مايو 2021 - الساعة 10:20 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اليوم الأربعاء في جدة بولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، الذي وصل الى المدينة في زيارة غير معلن عنها مسبقاً.

 

ووصل الشيخ محمد بن زايد إلى مدينة جدة، يوم الأربعاء، حيث كان في استقباله لدى وصوله مطار الملك عبد العزيز الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

 

وقال محمد بن زايد في تغريدة له على "تويتر" حول الزيارة بأن بحث مع ولي العهد السعودي "علاقاتنا الاستراتيجية التي نمضي فيها معاً بقوة وإرادة صادقة في إطار من الأخوة والثقة والمصير المشترك وتبادلنا الرؤى بشأن العديد من القضايا الإقليمية والدولية وتكثيف التعاون في مواجهة التحديات وتعزيز الاستقرار".

 

ويرافق ولي عهد أبو ظبي خلال الزيارة الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبو ظبي، والشيخ نهيان بن سيف بن محمد آل نهيان سفير الدولة لدى السعودية، وفق وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

 

في حين أفادت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان، استعرضا خلال اجتماعهما العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وأوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات وسبل دعمه وتطويره إلى جانب التطورات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها.

 

مصادر إعلامية قالت بأن ولي عهد الامارات والسعودية سيبحثان خلال اللقاء آخر مستجدات الأوضاع والملفات في منطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط، إضافة إلى الوضع في اليمن في ضوء مبادرة الرياض لوقف الحرب، والمواقف الدولية تجاهها.

 

وتأتي الزيارة بعد إعلان المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيت عن فشل جولة الاجتماعات التي استمرت أسبوعا مع مجموعة من المعنيين اليمنيين والاقليميين في المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان

 

حيث عبر المبعوث في بيان له اليوم الأربعاء عن اسفه من فشل الجهود التي بذلت مؤخراً بهدف التوصل الى حل شامل لوقف إطلاق النار في اليمن.

 

وقال المبعوث بانه سيواصل لقاءاته مع كل اطراف الصراع في اليمن لدفع جهود السلام ، ومواصلة جهوده الرامية إلى رفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة وفتح مطار صنعاء للتخفيف من حدة الوضع الإنساني المتردي.

  

وغادر امس الاثنين المبعوث الاممي غريفيث والمبعوث الامريكي ليندر كينغ العاصمة العمانية مسقط بعد رفض مليشيا الحوثي لقائهم ، وسط حديث عن تحذير امريكي لجماعة الحوثي من مغبة استمرارها في عرقلة التوصل الى اتفاق لإنهاء الحرب في اليمن.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس