تدشين "اعتصام الكتروني" للتذكير بمعاناة طلاب اليمن المبتعثين في الخارج

الجمعه 07 مايو 2021 - الساعة 01:29 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

دشن المئات من طلاب اليمن المبتعثين للدراسة في الخارج الخميس اعتصاماً الكترونياً احتجاجاً على استمرار تجاهل معاناتهم جراء انقطاع مستحقاتهم المالية لأكثر من عام.

 

وجاء تدشين هذا الاعتصام الإلكتروني كحل بديل على عدم قدرة الطلاب تنفيذ اعتصاماتهم امام سفارات اليمن في الخارج بسبب القيود التي فرضتها جائحة كورونا.

 

رئيس لجنة الاعتصام المهندس معاذ الصوفي القى كملة افتتاحيه لتدشين الاعتصام بدأها بقراءة الفاتحة على روح الطالب عادل الحارثي الذي توفي مؤخراً في الهند بوباء كورونا.

 

وقال الصوفي بان هذا الاعتصام المفتوح والذي يعد أول اعتصام إلكتروني مفتوح ينفذه مجموعة من الطلاب والباحثين الأكاديميين يأتي لتعبير عن حجم المعاناة التي وصل اليها الطلاب وعن انسداد الأفق الذي بالحلول.

 

وكشف الصوفي عن تفاصيل مقابلة تمت مؤخراً مع وزير التعليم العالي وقال بأن تصريحاته جاءت مخيبة للآمال ومعبرة عن حجم التخبط وقلة الحيلة لدى الوزارة من اجتراح حلول جذرية وشاملة تنهي معاناة الطلاب.

 

وقال الصوفي بان الوزير طالب في المقابلة من الطلاب بالذهاب الى مقر الوزارة في عدن لتقديم شكواهم وأعلن رفضه التعامل الكترونيا مع الطلاب ، مؤكداً " ان بينه وبين الطلاب القانون"

 

وعلق الصوفي بالقول : لكن لا نرى من قبل الوزارة امتثال لأي قانون لا يوجد انتظام في صرف المستحقات والرسوم في موعدها ولا التمديد القانوني ولا صرف بدلات الكتب وغيرها من القوانين المقرة في قانون الابتعاث.

 

مشيراً الى ان الوزير والوزارة ذهبت إلى فرض قوانين مجحفة بحق الطلاب الذين اعتمدت لهم مساعدات مالية وحرمانهم من قرارات الايفاد والرسوم واعتماد عشوائي لفترة المساعدة بدون اي مسوغ قانوني حيث ان قرارات كهذه ينبغي ان تقر من لجنة الابتعاث والتي هي مشكلة من أكثر من وزارة وليست من وزير التعليم العالي بشكل منفرد.

 

رئيس لجنة الاعتصام أكد بأن السبب الرئيسي في تراكم قضايا الطلاب وتشابكها هو تراخي المسؤول المباشر عن قضايا الطلاب والمتمثل في وزراه التعليم العالي بالقيام بدورها.

 

لافتاً الى ان فيروس كورنا فرض معاناة اضافية على الطلاب مع قيام المسئولين بتنزيل للطلاب بشكل تعسفي وهم لايزالون في فترتهم الدراسية دون مراعاة لأوضاع وظروف الطلاب جراء الحجر والمستجدات التي فرضها هذا الوباء وجراء تأخر المستحقات والرسوم الدراسية.

 

ولخص الصوفي مطالب الطلاب من الاعتصام بصرف الربعين الثالث والرابع 2020م والربعين الاول والثاني 2021م ورسوم عامين دراسيين، اعتماد الاستمراريات، وإعادة المنزلي، وإيقاف القرارات المجحفة بحق طلاب المساعدات المالية. 

 

كما شملت المطالب اعتماد موفدي الجامعات الجدد واعتماد التمديد القانوني والتمديد الاستثنائي لمن فرضت عليهم الظروف ذلك ، والاعتماد المالي التعويضي لفترة جائحة كورونا ستة أشهر على الأقل للمتضررين والمتأثرين منها من الطلاب.

 

وتضمنت المطالب أيضا صرف تذاكر السفر للخريجين وصرف قيمة بدل الكتب للأعوام الماضية وصرف قيمة بدل الطباعة والبحث العلمي وفتح بوابه إلكترونية بين الوزير والطلاب مباشرة لحل مشاكلهم أولا بأول ، ونشر الكشوفات بشكل منتظم ، واعتماد الدولار بسعر مناسب للطلاب الدارسين على نفقتهم الخاصة.

 

مؤكداً ان الاعتصام سيظل قائم ومفتوح حتى يتم معالجة هذه القضايا وستعمل اللجنة من أجل إيصال قضايا الطلاب في مختلف دول الابتعاث إلى الرأي العام المحلي والدولي حتى يتم معالجة قضايا الطلاب بشكل شامل وجذري.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس