واشنطن .. قارب السلاح للحوثي جاء من موانئ إيران.. ومسؤول امريكي يدعو بايدن لاعادة العقوبات على الحوثي

الاثنين 10 مايو 2021 - الساعة 10:44 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

قالت وسائل إعلام خليجية بان مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، كشف اليوم الاثنين، تفاصيل عن شحنة الأسلحة المصادرة في بحر العرب القادمة من إيران، مؤكداً أن الولايات المتحدة تبذل جهوداً مضاعفة لمنع تهريب الأسلحة إلى الحوثيين

 

وافاد المسؤول الامريكي لقناة العربية إن الشحنة التي تمّ ضبطها في بحر العرب هي رابع شحنة يتم وقفها منذ العام 2019، والقارب الذي تمّت السيطرة عليه لم يكن يحمل علم دولة لذلك أثار الشبهات.

 

واكد المسؤول الامريكي أن آخر مرفأ كان فيه القارب هو أحد مرافئ إيران، مشيراً إلى أن الوجهة الأخيرة للشحنة كانت على الأرجح الحوثيين.

 

 من جانبه دعا السيناتور الجمهوري "بيل هاغرتي"، الرئيس الأميركي "جو بايدن" إلى إعادة فرض العقوبات على الميليشيات الحوثية في اليمن، محذرا من أن رد فعل النظام الإيراني بعد رفع العقوبات هو تعميق الحروب في الشرق الأوسط.

 

وقال في تغريدة له على حسابه تويتر "لقد رفع بايدن العقوبات عن الحوثيين ويريد رفع العقوبات عن النظام الإيراني نفسه. كيف يرد الملالي؟ من خلال تأجيج الحروب". وأضاف "اعترضت القوات الأميركية شحنة أسلحة إيرانية ضخمة كانت متجهة للحوثيين". وتابع "يجب على بايدن إعادة ممارسة الضغط الأقصى الآن".

 

من جهته، حذر السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي من مواصلة الصراع في اليمن وتعمق الدور الإيراني، وقال في تغريدة تعليقا على شحنة الأسلحة "‏كلما طال أمد هذه الحرب، اقترب الإيرانيون والحوثيون وزاد الدور الذي تلعبه إيران في مستقبل اليمن"، مضيفا أنه حان وقت وقف إطلاق النار.

 

يذكر أن الأسطول الخامس بالبحرية الأميركية كان كشف أن طراد الصواريخ الموجهة "يو.إس.إس مونتيري" صادر شحنة أسلحة غير قانونية من مركب شراعي مجهول في المياه الدولية بشمال بحر العرب يوم السادس من مايو/أيار الجاري.

 

وضمت الشحنة عشرات الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات روسية الصنع، وآلافاً من بنادق تايب 56 الصينية الهجومية، ومئات من مدافع بي.كيه.إم الرشاشة، وبنادق قنص، ومنصات إطلاق قذائف صاروخية.

 

وسبق أن صودرت شحنات أسلحة إيرانية في المنطقة المذكورة، حيث اعترضت قوات التحالف العربي والقوات البحرية متعددة الجنسيات حتى منتصف العام 2020 أكثر من 16 شحنة تهريب للأسلحة الإيرانية، كان أهمها 4 شحنات قبالة سواحل شرقي اليمن.

 

وفي فبراير من العام الحالي 2021 ضبطت المدمرة الامريكية يو أس أس - ونستون تشرشل "شحنات غير مشروعة من الأسلحة الايرانية ومكونات الأسلحة من مركبين مهربة قبالة السواحل الصومالية في طريقها للمليشيات الحوثية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس