عبث الوكيل "جامل" ومافيا الفساد في صندوق النظافة يغرق تعز بأكوام من القمامة

الثلاثاء 11 مايو 2021 - الساعة 11:39 مساءً
المصدر : خاص


 

تشهد مدينة تعز منذ أيام تكسداً كبيراً في مخلفات القمامة بأغلب شوارعها بسبب اضراب عمال النظافة ما ينذر بكارثة بيئية وصحية تهدد سكانها.

 

وجاء إضراب عمال النظافة بعد قيام السلطة المحلية بصرف مرتبات لنحو 130 عاملاً فقط في صندوق النظافة من اصل 1200 عامل لم يتم صرف رواتبهم لستة اشهر متأخرة من عام 2020م.

 

وأظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجات لعدد من عمال النظافة في شوارع مدينة تعز ويظهر فيه تكدس اكوام القمامة.

 

وهتف العمال بشعارات تطالب برحيل الوكيل عارف جامل المشرف على صندوق النظافة وكذا مدير الصندوق عبدالله جسار واتهموهما بسرقة موارد الصندوق ونهب مستحقاتهم.

 

مصادر مطلعة أكدت لـ " الرصيف برس" صحة ما قاله عمال النظافة من قيام الوكيل عارف جامل بالعبث بموارد الصندوق بالتواطؤ مع إدارته على حساب مستحقات العمال.

 

وقالت المصادر بان إيرادات الصندوق تصل الى عشرات الملايين من الريالات شهرياً ،و يتم العبث بها من قبل الوكيل جامل لصالحه وصالح مافيا الفساد في السلطة المحلية وصندوق النظافة.

 

واستدلت المصادر بالوثيقة التي كشف عنها "الرصيف برس" الشهر الماضي والصادرة المدير المالي لصندوق النظافة الى مدير الصندوق عن حصول وكيل المحافظة عارف جامل لمخصص يومي من البترول بواقع (40) لتر، تحت مزاعم اشرافه على الصندوق.

 

المدير المالي للصندوق اكد عدم وجود توجيه صريح من المحافظ لصرف مخصص بترول للوكيل جامل ، مؤكداً ايضاً بان الاستمرار في صرف ذلك مخالف للقانون.

 

ليرد عليه مدير الصندوق عبدالله جسار بالاستمرار في عملية صرف مخصص البترول للوكيل عارف جامل ، زاعماً وجود توجيهات من المحافظ رئيس مجلس إدارة الصندوق بذلك ، والموافقة على مقترح اعتماد مبلغ التنقلات.

 

وقالت المصادر بان مخصص البترول المخصص لجامل والذي يكلف الصندوق 10 مليون ريال ، ما هو الا صورة من صور العبث الذي يمارسه الوكيل.

 

ونفت المصادر مزاعم عن عجز الصندوق عن إداء مهامه بسبب قله الإيرادات ، مؤكدة أن سياسية العبث والإهمال متعمدة من قبل جامل وإدارة الصندوق بهدف نهب هذه الإيرادات ، وايرادات المحافظة ايضاً التي تكفي لمواجهة نفقات العمل.

 

وأوضحت المصادر بان استمرار أزمة تكدس القمامة في تعز تعد أزمة مفتعلة من قبل الوكيل وإدارة الصندوق ، سعياً وراء إقامة حملات نظافة واسعة بموازنات مبالغ فيها لنهب ملايين الريالات من إيرادات الصندوق والمحافظة.

 

مؤكداً بان ما تمارسه إدارة الصندوق والوكيل عارف جامل اشبه بسياسية ابتزاز بمخاطر تكدس القمامة على حياة المواطنين ، لضمان حصولهم على مبالغ ضخمة باسم حملات النظافة.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس