المتحدثة باسم البيت الأبيض: لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها.. ونتنياهو يتوعد "حماس" بضربات قاسية ويبعث برسالة شكر لزعماء دول كبرى

الجمعه 14 مايو 2021 - الساعة 09:00 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

قالت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إنها تهدف إلى تحقيق تهدئة وسلام مستدام في قطاع غزة، لكنها شددت على أن لدى إسرائيل "الحق في الدفاع عن نفسها".

 

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم الجمعة: "هدفنا يكمن في العمل على تهدئة وسلام مستدام في قطاع غزة... ولإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها".

 

وأضافت بساكي أن إدارة بايدن تركز الآن على استخدام علاقاتها في المنطقة لحل الأزمة بين إسرائيل وحماس عبر طرق دبلوماسية.

 

ويأتي تصريح إدارة بايدن في وقت يشهد فيه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي منذ 8 مايو تصعيدا حادا مستمرا بدأ باندلاع اشتباكات في منطقة الحرم القدسي الشريف وحي الشيخ جراح في القدس، حيث تنفذ إسرائيل إجراءات لطرد عائلات فلسطينية من منازلها.

 

من جانبه توعد رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حركة  المقاومة الفلسطينية"حماس" بتلقي أفرادها ضربات قاسية على خلفية التصعيد الأخير في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

 

وقال في ختام جلسة لتقييم الأوضاع عقدها مع قادة الأجهزة الأمنية في مقر وزارة الدفاع في تل أبيب: "سنوجه ضربات قاسية جدا لحماس وللتنظيمات الإرهابية الأخرى. في اليوم الأخير، ضربنا أهدافا كانت موجودة تحت الأرض. إرهابيو حماس اعتقدوا أن بإمكانهم الاختباء هناك، وهم لا يستطيعون ذلك".

 

وأضاف أن حركة "حماس": "هاجمتنا في يوم عيد وهاجمت عاصمتنا وأطلقت الصواريخ على مدننا. سيدفعون ثمنا باهظا لقاء ذلك فالأمر لم ينته بعد. سنفعل كل شيء من أجل استعادة الأمان لمدننا ولمواطنينا".

 

كما أعرب نتنياهو عن تقديره "للرئيس بايدن الصديق ولأصدقاء آخرين، منهم الرئيس الفرنسي ورئيس الوزراء البريطاني والمستشارة الألمانية وغيرهم. لقد دعموا حقنا الطبيعي والبديهي في الدفاع عن أنفسنا ضد هؤلاء الإرهابيين الذين يهاجمون المدنيين ويختبؤون وراءهم


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس