بعد المهرة .. تصعيد إخواني جديد ضد التحالف في سقطرى

الاحد 16 مايو 2021 - الساعة 10:51 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

توعدت جماعة الإخوان عبر أحد الشخصيات الموالية لها بتحرير سقطرى مما اسماه "الاحتلال" في إشارة الى قوات التحالف العربي.

 

وجاء هذا الوعيد على لسان المدعو عيسى سالم بن ياقوت السقطري الذي نصبته جماعة الاخوان " شيخ مشايخ محافظة أرخبيل سقطرى"، الذي قال بان "الخيارات مفتوحة" لمواجهة قوات الانتقالي والتحالف.

 

وزعم السقطري في تصريحات له تناقلتها وسائل إعلام إخوانية قيام قوات الانتقالي باعتقال احد قيادات ما تسمى" لجنة الاعتصام السلمي" في سقطرى، وهي أحد الكيانات التي تم الإعلان عنها مؤخراً في استنساخ لتجربة المهرة التي تشهد اعتصامات مسلحة ضد التحالف.

 

السقطري اتهم قوات الانتقالي بانها "تمارس القمع والتنكيل بحق الأحرار في محافظة أرخبيل سقطرى وسط صمت القوات السعودية المتواجدة في الأرخبيل".

 

وقال السقطري "أن أبناء سقطرى الأحرار لن يخضعوا وسيقاوموا بكل ما أوتوا من قوة وعزيمة وإصرار، حتى تحرير محافظة أرخبيل سقطرى من المليشيات المسلحة والدول المحتلة للمحافظة" في إشارة الى التحالف العربي.

 

وفي لغة تهديد واضحة قال السقطري في تصريحه لوسائل الاعلام الإخوانية: "إن هذا التصعيد يجعلنا أمام خيارات مفتوحة للرد على هذه الممارسات".

 

هذا التهديد أكدته وسائل اعلام الإخوان ونسبته لأهالي منطقة ديكسم في الأرخبيل التي ينتمي لها القيادي في ما تسمى "لجنة الإعتصام السلمي بمحافظة سقطرى" ويدعى "علي سليمان" والتي اتهمت قوات الانتقالي باعتقاله.

 

البيان المزعوم حمل تهديد لقوات الانتقالي وتحديد مهلة 24 ساعة لإطلاق سراح الشيخ علي سليمان، "مالم سوف يحدث مالم تتوقعونه، وهمة الشباب هي الأعلى وقد أعذر من أنذر" ، بحسب البيان.

 

هذا التصعيد يتزامن مع تصعيد أخر لأدوات الإخوان في محافظة المهرة خلال الساعات الماضية ، وتوعدت فيه قوات التحالف العربي المتواجدة في المحافظة.

 

>> اقرأ المزيد : أدوات الإخوان وعُمان تتوعد قوات التحالف المتواجدة في المهرة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس