حكومة الشرعية.. مليشيا الحوثي تتاجر بالقضية الفلسطينية ويجمع الأموال لتمويل حربه على الشعب اليمني

الاثنين 17 مايو 2021 - الساعة 04:36 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

 

 

 

حذرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا ، المواطنين في المناطق غير المحررة شمالا من متاجرة مليشيا الحوثي الانقلابية بالقضية الفلسطينية بهدف جمع الأموال لتمويل الحرب.

 

وشنت مليشيا الحوثي حملات واسعة لحشد الجبايات والأموال، بزعم نصرة الشعب الفلسطيني، وذلك في مسعى لتمويل خزينتها الحربية ومواصلة حربها على اليمنيين.

 

ونددت الحكومة اليمنية على لسان وزير الإعلام والثقافة والسياحة، معمر الإرياني، بمتاجرة مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا للقضية الفلسطينية، معتبرة ذلك “استثمارا لمشاعر اليمنيين”.

 

وأوضح الأرياني، أن مليشيا الحوثي سعت لتنظيم “حملات جمع للأموال لتمويل مجهودها الحربي، والزج بالمزيد من المغرر بهم لقتل الشعب اليمني” عقب استثمارها للأحداث التي تشهدها مدينة القدس والأراضي المحتلة، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من قتل وتدمير على يد آلة البطش الإسرائيلية”.

 

واعتبر الوزير اليمني في سلسلة تدوينات على موقع “تويتر” أن “ممارسات مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا منذ انقلابها على الدولة لا تختلف عن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين”، مشيرا إلى قصف الأحياء السكنية، وقتل المدنيين بمن فيهم الأطفال والنساء بدم بارد، وتدمير المنازل، ومنع الشعائر الدينية، والاختطاف والإخفاء القسري.

 

وحذر المسؤول اليمني المواطنين في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، من مغبة الوقوع ضحية الاستغلال والتضليل الذي يمارسه الانقلاب المدعوم من إيران.

 

ودأبت مليشيا الحوثي منذ وقت مبكر على إظهار جماعتها كجزء مما يسمى “محور المقاومة” التابع لإيران ويزعم العداء لإسرائيل، لكن الحقائق على الأرض وجرائمهم الإنسانية الوحشية في اليمن فضحت زيف شعاراتها، وفقا للكثير من اليمنيين.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس