غضب عربي واسلامي يجبر "فيسبوك" و"واتساب" و"انستغرام" على الاعتذار لدولة فلسطين

الاثنين 17 مايو 2021 - الساعة 11:57 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات


 

 

 

 

قالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" اليوم الإثنين، إن شركة فيسبوك الأمريكية التي تسيطر على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي ، قد قدّمت "اعتذارا" إلى دولة فلسطين، عبر سفارتها في المملكة المتحدة، بعد شكوى تقدّمت بها السفارة ضد ما اعتبرته "تقاعسا" من الشركة أمام "حملات التحريض على العنف ضد الفلسطينيين على منصاتها".

 

وحسب ما ذكرته "وفا"، فقد تلقى سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط، رسالة رسمية من إدارة شركة "فيسبوك" و"واتساب" و"انستغرام" أعربت فيها الشركة "عن اعتذارها لما جاء في الشكوى التي تقدمت بها دولة فلسطين عن تقاعس الشركة عن مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في احترام القانون الإنساني الدولي وحق الشعب الفلسطيني في التعبير عن الاضطهاد الذي يتعرض له، والنضال من أجل إنهائه".

 

وقالت الشركة في اعتذارها، حسب المصدر، إنها "ستنظر في حملات التحريض على العنف ضد الفلسطينيين في إسرائيل، ومن أعلى الهرم السياسي خصوصا رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو على منصاتها، والذي نتج عنه قتل المدنيين الفلسطينيين في القدس وغزة والضفة والفلسطينيين داخل أراضي العام 48".

 

كما أقرّت شركة فيسبوك "بأخطاء الشركة في التعامل مع مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي من الفلسطينيين، وحذف منشورات وإغلاق حسابات بسبب استخدام كلمات مثل الأقصى المبارك، مؤكدة نيتها لتصحيح هذه الأخطاء"، بحسب "وفا".

 

وكانت دولة فلسطين قد طالبت في رسالتها إلى فيسبوك عبر سفارتها في لندن بـ"حذف منشورات وإغلاق حسابات لساسة دولة الاحتلال وعلى رأسهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو"، إلى جانب "منع جيش الاحتلال من استخدام منصات التواصل الاجتماعي لبث الإشاعات والتحريض على العنف"، و"التوقف عن مساعي إسكات الصوت الفلسطيني ومناصري القضية الفلسطينية على منصات التواصل الاجتماعي".

 

وجاء هذا الاعتذار بعد موجة غضب عارمة بين المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي في العالم وبخاصة الدول العربية والإسلامية ، جراء قيام مواقع التواصل الاجتماعي بتعمد التعتيم الإعلامي بحجب أصواتهم الداعمة للقضية الفلسطينية.

 

حيث تلقى معظم رواد الشبكات الاجتماعية تحذيرات بالحظر وحجب منشوراتهم التي تبدي تضامناً مع الشعب الفلسطيني وبخاصة التي تتضمن وسم "أنقذوا حي الشيخ جراح"، مع التهديد باحتمالية حذف الحسابات بصورة تامة إذا تكررت المنشورات التي تصفها إدارة شركة فيسبوك بالمخالفة للقواعد الإرشادية.

 

كما قامت شركة فيسبوك بحذف بعض منشورات صحفيين فلسطينيين التي ترصد انتهاكات جيش الاحتلال الاسرائيلي، على الرغم من عدم حض تلك المنشورات على الكراهية أو تضمنها أي سباب أو عنصرية أو أي صورة من صور المنشورات الممنوعة ضمن الدليل الإرشادي لفيسبوك.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس