الانتقالي : لن نقف متفرجين على سياسية العقاب الجماعي للقوى المتنفذة برئاسة الشرعية

الثلاثاء 18 مايو 2021 - الساعة 09:06 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

اتهم المجلس الانتقالي من اسماها بالقوى متنفذة في هرم الرئاسة اليمنية بممارسة سياسية العقاب الجماعي ضد المحافظات الجنوبي.

 

جاء ذلك في اجتماع ترأسه رئيس المجلس عيدروس قاسم الزُبيدي ضم رئيس وأعضاء اللجنة الاقتصادية، والدائرتين واللجنتين الاقتصادية والقانونية بالأمانة العامة والجمعية الوطنية للمجلس، وعدد من كوادر وقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

وناقش الاجتماع الحالة الاقتصادية المتردية، والأزمات الراهنة التي يُعاني منها المواطنون في محافظات الجنوب جراء الانهيار الاقتصادي المتسارع، وتردي الخدمات، وتأخر صرف المرتبات.

 

واعتبر المجلس هذه الأوضاع بأنها " سياسة عقاب جماعي ممنهج تمارسها قوى متنفذة في هرم الرئاسة اليمنية ، مجدداً دعوته الى الحكومة بضرورة العودة العاجلة إلى العاصمة عدن، والاضطلاع بأداء مهامها والإيفاء بواجباتها ، لافتاً الى أن غيابها غير مبرر.

 

وخلال اللقاء، أكد الزُبيدي، أن المجلس الانتقالي الجنوبي "يستشعر معاناة شعب الجنوب، ويعيش آلامهم، ويقف بقوة إلى جانبهم، ويتبنى مطالبهم المشروعة، مشيرًا إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي بكامل امكانياته وقدراته سيكون إلى جانب شعب الجنوبي".

 

ودعا الزُبيدي كافة مؤسسات الدولة والأجهزة الأمنية في العاصمة عدن ومحافظات الجنوب، إلى الوقوف بشكل فاعل إلى جانب المواطن والاضطلاع بمهامهم، وتسخير كافة الامكانيات المتاحة لتخفيف وطأة معاناة شعب الجنوب، ورفع الأعباء عن كاهله.

 

وأكد الزُبيدي أن المجلس الانتقالي "لن يقف موقف المتفرج على معاناة شعبنا الجنوبي، وأنه سيكون له موقف حازم وحاسم بما يضمن لشعبنا الجنوبي حياة كريمة من خلال تأمين الاحتياجات الأساسية ومتطلبات الأمن والاستقرار".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس