طلاب اليمن بالخارج يفضحون تناقض وزير التعليم العالي "الإخواني" قبل وبعد توليه المنصب

الثلاثاء 25 مايو 2021 - الساعة 08:57 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

تداول الطلاب اليمنيون في الخارج منشور قديم لوزير التعليم العالي القيادي الإخواني خالد الوصابي يناقض سلوكه الحالي بعد توليه المنصب.

 

ويعود المنشور الى تاريخ21 أكتوبر 2017م ، أي قبل شهرين فقط من تعينيه نائبا لوزير التعليم العالي في تاريخ 23 ديسمبر 2017م، الى ان اصبح وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني في حكومة الكفاءات السياسية التي تشكلت وفق مخرجات اتفاق الرياض.

 

المنشور كان تعليقا على صورة رئيس وزراء إيطاليا وهو يجلس ببساطة في انتظار زوجته وهي تخضع لفحوصات طبية وفي إحدى مستشفيات ميلان، ويوجه فيه الوزير الوصابي حينها لوم للوزراء الذين يغلقون نوافذ سياراتهم امام المواطنين.

 

حيث علق الوزير الاخواني على الصورة قائلا : " إلى وزرائنا .. الذين يغلقون سيارات نوافذهم على المواطن .. حتى لا يرى حتى صورهم الا من خلف شاشات التلفاز. والى الشعوب .. التي قدست الساسة والمسؤولين الى درجة العبودية ... وقد يستغربون لو رأو وجه مسؤول مباشرة .. وكأنهم رأو ملكا من السماء ..كيف أصبحوا وأصبحنا".

 

وعلق الطلاب على حجم التناقض بينما ما كان يدعيه الوزير من قيم قبل ان يصل إلى منصب وزير ، حيث يقول الطالب معاذ الصوفي وهو طالب دكتوراة في ماليزيا والناطق بإسم الهيئة التأسيسية لاتحاد طلاب اليمن في الخارج سابقا على صفحته في الفيسبوك معلقا على صورة منشور الوزير " كبر مقتاً عند الله أن تقولوا مالاتفعلون.

وأضاف الصوفي : طبعا هذا المنشور أيام النضال قبل شهرين فقط من تعينه نائب وزير التعليم العالي وبعدما طلع وزير أغلق حسابه الفيسبوك والتويتر وغير رقم الوتس اب ورفض الرد على الطلاب بأي وسيلة من وسائل التواصل وقال على قناة اليمن الفضائية بالفم المليان من لدية معاملة فليأتي للوزارة يعامل حتى تكون هناك حكومة إلكترونية !!

 

ويتساءل القيادي الطلابي : كيف نأتي للوزارة ومستحقاتنا لعام كامل لم تصرف، وأغلب الدول مغلقة بسبب الوباء وما في خطوط مباشرة لليمن."

 

ويؤكد الطلاب المبتعثين بان ما قام به الوزير الاخواني يخالف سلوك الوزير السابق الدكتور باسلامة، وكان الوزير قد صرح على قناة اليمن الفضائية بانه لن يستقبل اي معاملات عن طريق الوتس اب من الطلاب او عبر اي وسيلة تواصل إلكترونية حتى يتم تنفيذ الحكومة الإلكترونية.

 

واضاف ان الوزارة في عدن ستعمل بنفس الطريقة التي كانت تعمل بها وزارة التعليم العالي في صنعاء قبل اجتياح مليشيات الحوثي للعاصمة صنعاء وإسقاط الدولة وهو ما شكل صدمة للطلاب في الخارج.

 

حيث يقول الطلاب بانه من الصعوبة بمكان العودة لليمن من اجل معاملة يمكن انجازها إلكترونيا بكل سهولة ويسر وان الطلاب غير قادرين على العودة لليمن لإنجاز معاملاتهم بسبب عدم وجود خطوط طيران مباشرة لليمن وارتفاع اسعار التذاكر بالإضافة إلى أن مستحقاتهم متأخرة لعام كامل.

 

ويعاني الطلاب اليمنيين في الخارج معاناة شديدة جراء تأخير مستحقاتهم لعام كامل وعدم دفع رسومهم الدراسية لعامين دراسيين بالإضافة إلى ان طلاب الاستمرارية لايزالون في انتظار حلول والطلاب الخريجين في انتظار تذاكر السفر، وقد نفذ الطلاب تظاهرات الكترونية وإعتصامات ووقفات احتجاجية وحلقات نقاشية إلا أن قضاياهم لاتزال عالقة ولم تحل ولم تقدم لهم الوزارة إلا المزيد من الوعود والتسويف.

Mohammed Ezz

2021-May-26

No f…..n comments


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس