الانتقالي يرد على دعوة سعودية للحوار : عودة الحكومة أولاً

الثلاثاء 25 مايو 2021 - الساعة 09:22 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

كشف المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي علي الكثيري، اليوم الثلاثاء، عن تلقى المجلس دعوة من السعودية للذهاب إلى الرياض لاستكمال التشاور حول تنفيذ اتفاق الرياض، الموقع مع الحكومة اليمنية في الخامس من نوفمبر 2019.

 

وقال الكثيري في تصريح نشرته وكالة "شينخوا" الصينية، إنهم تلقوا دعوة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية للذهاب إلى الرياض لاستكمال التشاور حول تنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض، دون تحديد موعد محدد.

 

وفي حين لم يعلق ناطق المجلس بالرفض او القبول بالدعوة السعودية ، أشار في تصريحه للوكالة الصينية بأن الأولوية للمجلس حالياً هي عودة الحكومة ومعالجة الوضع الخدمي والاقتصادي.

 

حيث قال الكثيري "تعاطينا بإيجابية مع هذه الدعوة وما سبقها من دعوات، لكن الأولوية اليوم نراها في ضرورة العودة السريعة لحكومة المناصفة إلى العاصمة عدن لتقوم بمهامها في معالجة حالة الانهيار في الخدمات الأساسية ووضع حد لانهيار العملة التي يعاني من تبعاتها الكارثية شعبنا في الجنوب".

 

وتابع متحدث الانتقالي :"بالتأكيد عودة الحكومة بالنسبة لنا أولوية يقتضيها الوضع الخدمي المأساوي الذي تشهده عدن ومحافظات الجنوب كافة".

 

وأكد أن "عدن ومعظم محافظات الجنوب أصبحت هدفاً لحرب الخدمات وحرب المعيشة التي تشنها بعض الأطراف في منظومة الشرعية اليمنية بالتوازي مع التحشيد العسكري الذي تقوم به تلك الأطراف في بعض مديريات محافظة أبين".

 

وأضاف الكثيري للوكالة: إن "حكومة المناصفة للأسف الشديد لم يتم تمكينها من أداء مهامها بإصرار من تلك القوى التي ظلت تسعى لإفشال وتعطيل عمل الحكومة".

 

وأشار إلى أن "الأولوية للمجلس في الأثناء هي مواجهة ما يحيق بشعبنا جراء تلك الممارسات الهادفة لتركيعه وإخضاعه، مع التأكيد على أن صبرنا لن يطول وستكون لنا خياراتنا في الدفاع عن شعب الجنوب وضمان حياة كريمة له".

 

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي في اجتماع له يوم امس برئاسة عيدروس الزبيدي جدد مطالبته بسرعة عودة الحكومة الى العاصمة المؤقتة عدن ، محذراً من أن أي تحايل في تنفيذ ذلك ، يجعل كل الخيارات مفتوحة أمام المجلس.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس