رغم توقف المعارك والفشل على الأرض .. محور تعز الإخواني يعترف بجمع مليار ريال "مجهود حربي"

الثلاثاء 25 مايو 2021 - الساعة 09:48 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

أقرت قيادة محور تعز الإخوانية بجمع نحو مليار ريال يمني تحت مسمى دعم الجبهات رغم توقفها وخسارة اغلب ما تم تحريره في معارك مارس الماضي.

 

وأصدرت ما تسمى "الجنة المالية للدعم والاسناد" والمركز الاعلامي لمحور تعز العسكري توضيح بشأن المبالغ التي جمعها بناء على دعوة التعبئة العامة التي اطلقتها سلطة تعز الاخوانية منتصف مارس الماضي.

 

وقالت اللجنة بان أصدرت هذا التوضيح بعد حديث سياسيين ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بان حجم المبالغ التي تم جمعها لصالح حساب الدعم والاسناد لاستكمال معركة تحرير تعز ، وصل نحو أربعة مليار ريال.

 

وأقرت قيادة المحور في التوضيح بان حجم المبالغ التي تم جمعه في حساب البنك المركزي برقم (555555) بلغت حتي نهاية شهر ابريل ما يقارب مليار ريال فقط ، مشيرة الى ان الصرف يتم بناء طلبات ترفع من قائد المحور لمحافظ المحافظة.

 

وزعمت قيادة المحور بان "إجراءات الصرف وادارة حساب الدعم والإسناد يتم بأسلوب يتسم بالشفافية والوضوح وبما يكفل وصول تلك المبالغ إلى الجبهات"، معلنة استعداد لجنتها المالية "لتقديم المعلومات الصحيحة للجميع وبتقارير مالية ترفع شهريا لرئيس واعضاء اللجنة الاشرافية العليا" .

 

وفي تناقض للواقع زعمت قيادة المحور بأن "المعركة لازالت مستمرة في معظم الجبهات والعدو لازال يحشد ويهاجم والحاجة مستمرة للدعم والتبرع حتي ينجز جيشنا الوطني استكمال التحرير".

 

مصادر مطلعة أوضحت لـ " الرصيف برس " بان توضيح قيادة المحور يعود الى الأموال التي تم جمعها من إيرادات المحافظة ومن خصميات رواتب الموظفين ، مع اغفال الدعم الذي تسلمته من الحكومة باسم معركة تحرير تعز الأخيرة .

 

وسبق وان كشفت مصادر "الرصيف برس" عن تقديم المحافظ نبيل شمسان وقيادة المحور بطلب الى الحكومة بصرف مبلغ 10 مليار ريال لدعم الجبهات ، مضيفة أن الحكومة وتحت ضغوط من نائب الرئيس الجنرال محسن الأحمر، صرفت لقيادة المحور ملياري ريال تسلمتها أواخر شهر مارسةعبر البنك المركزي تعز  ، مع استمرار الضغوط من قبل الأحمر وجماعة الإخوان على الحكومة لصرف باقية المبلغ .

 

>>اقرأ المزيد : معارك " المليارات" .. تجارة الإخوان الرابحة في تعز  

المصادر اعتبرت توضيح قيادة المحور يثبت بأنها المسئولة الأولى عن مصير هذه الأموال وصرفها ، على عكس الاتهامات التي يحاول نشطاء الإخوان الصاقها بالسلطة المحلية وتحميله مصير الأموال.

 

واشارت المصادر بان حديث محور تعز الإخواني عن هذه الأموال يأتي في الوقت الذي توقفت فيه الجبهات بشكل كامل ، كما تم خسارة المناطق التي تم تحريرها من قبضة مليشيات الحوثي في معارك مارس الماضي بعد أيام فقط من اندلاع المعارك.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس