مذكرة برلمانية تطالب وزير الدفاع بالكشف عن حقيقة معسكرات الإخوان خارج اطار الجيش في تعز والممولة من قطر

الخميس 27 مايو 2021 - الساعة 11:03 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

طالب احد أعضاء مجلس النواب من وزير الدفاع بالحكومة الشرعية بالتوضيح حول انشاء معسكرات في تعز خارج اشراف الحكومة والتحالف وبتمويل من قطر.

 

ووجه النائب علي اللهبي مذكرة الى رئيس المجلس سلطان البركاني لمخاطبة وزير الدفاع الفريق محمد علي المقدشي حول انشاء معسكرات خارج نطاق وزارة الدفاع والتحالف العربي لدعم الشرعية وبتمويل من قطر وتحت اشراف القيادي الإخواني الشيخ حمود سعيد المخلافي.

 

وأكد اللهبي في مذكرته بان هذا الاجراء يعد مخالفة صريحة للدستور والقوانين النافذة وخرق لسيادة الجمهورية اليمنية ، مطالباً رئيس المجلس بتوجيه سؤاله الى وزير الدفاع للرد عليه وتبيين الحقائق.

 

وفي منتصف ديسمبر من عام 2019م أعلن القيادي الإخواني حمود سعيد المخلافي والمقيم في تركيا عن تدشين معسكر "حمد" نسبة الى أمير قطر السابق ، وذلك في منطقة يفرس في جبل حبشي غرب تعز ، بعد أيام فقط من اغتيال قائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي الذي مثل أبرز عائق امام جماعة الإخوان لبسط نفوذها على ريف تعز وسبق وان اتهم قطر في تسجيل مصور بالعبث في تعز.

 

وجاء تدشين هذا المعسكر بعد ثلاثة اشهر من دعوة المخلافي للمقاتلين من أبناء تعز في جبهات الحدود السعودية اليمنية الى العودة للمحافظة، معلناً استعدادها دفع رواتب لـ15الف مقاتل.

 

كما سبق تدشين المعسكر تخريج عدد من الدفع تضم الالاف المقاتلين من عناصر الإخوان باسم "الحشد الشعبي" في معسكرات تابعة للجيش في ريف تعز في ابريل من نفس العام ، وأيضاً جاء ذلك بعد نجاح مليشيات الإخوان في اجبار كتائب ابي العباس على مغادرة مدينة تعز بعد شهر من الهجوم العنيف عليها من قبل مليشيات الإخوان.

 

كما قامت جماعة الإخوان بانشاء عدد من المعسكرات لتدريب مليشياتها في تعز ، وابرزها معسكر العفا في الأصابح بمديرية الشمايتين ومعسكر الصنة في مديرية المعافر ،كما حولت الجماعة عدد من المقار والمدارس الحكومية في تعز الى معسكرات تدريب لمليشياتها التي يشرفها عليها المخلافي وتمولها قطر.

 

تقدر مصادر مطلعة تعداد مليشيات الاخوان خارج هياكل الجيش في تعز ما بين 15-20 الف مقاتل ، بالإضافة الى قوام الوية محور تعز والتي تصل الى نحو 50 الف فرد وتخضع جميعها لسيطرة الاخوان.

 

ورغم سيطرتها المطلقة على الجيش في تعز عمدت مليشيات الإخوان على انشاء تفريخ تشكيلات عسكرية والكشف عنها من فترة الى أخرى دون وجود قرار جمهوري معلن بإنشائه وتعيين قائد له، كان أخرها مطلع الشهر الجاري.

 

حيث كشفت الجماعة عن تشكيل عسكري جديد في ريف تعز يدعى "اللواء الخامس دعم وإسناد" وتعيين قائد له وهو "إبراهيم المقرمي" ، الذي عمل على انشاء معسكر الصنة تدريب لمليشيات الجماعة العام الماضي بأشراف مباشر من القيادي الاخواني المقيم في تركيا حمود سعيد المخلافي وتمويل من قطر.

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس