حادثة طرد "التميمي" تفضح مسرحية إخوان تعز ضد الفساد

الجمعه 28 مايو 2021 - الساعة 09:31 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

شهدت مدينة تعز اليوم الجمعة حادثة كشفت نوايا جماعة الاخوان في تعز من تصدرها للحراك الشعبي ضد الفساد والعبث بالمحافظة.

 

حيث تصدرت قيادات الجماعة اليوم صلاة الجمعة وخطبتها التي أقيمت امام مقر السلطة المحلية بمدينة تعز تحت لافتات اقالة الفاسدين بالمحافظة والمطالبة بتحسين الأوضاع والخدمات.

 

وفي هذا السياق تحمس أحد قياداتها لالقاء الخطبة بعد خطبة الجمعة على المعتصمين امام مقر السلطة المحلية ، وهو بليغ التميمي الذي يترأس احد الجمعيات الخيرية التابعة للجماعة.

 

الا ان التميمي سرعان ما فاجأ قيادات جماعته المتصدرين لصفوف المعتصمين بخطاب قوي قال فيه بان الفساد لا ينحصر في المحافظ ولا الوكيل عارف جامل ، وهما الاسمان الذي تردد في هتافات المعتصمين والمطالبة بإقالتهم فقط من بين قيادات المحافظات.

 

حيث قال التميمي :" ليس فقط المحافظ فاسد ولا عارف جامل وحده الفاسد وانما ايضا قيادة المحور فاسدة و 90% من البلطجة والنهب والانفلات الأمني سببها عناصر في الجيش".

 

وسرعان ما اغضبت هذه الكلمات قيادات الإخوان العسكرية المتواجدة في المكان ، لتوجه عناصرها بسحب المكرفون من التميمي وقطع خطبته وانزاله بطريقة مهينة بحسب شهود عيان حضروا الواقعة.

 

ونشر ناشطون اخوان على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق لحظة تجمهر المعتصمين من عناصر المحور والإخوان حول التميمي والهتاف ضده بسبب اتهامه لقيادة الجيش بالفساد والعبث ، وعلق ناشطو الإخوان بسخرية على الواقعة مهاجمين بشدة ما قاله التميمي.

 

مراقبون اعتبروا الحادثة دليلاً واضحاً على المسرحية التي تؤديها جماعة الإخوان عبر قياداتها ونشاطيها في تعز وتصدرهم للحراك والغضب الشعبي ضد الفساد والمطالبة بإقالتهم.

 

>> اقرأ المزيد : إصلاح تعز .. من صناعة الفساد الى محاولة "افساد" مكافحته https://alraseefpress.net/?p=news_details&id=8445

 

مؤكدين بان ما تعرض له التميمي يكشف الهدف الحقيقي من تحركات الإخوان في تعز بتسخير الغضب الشعبي ضد الأوضاع المتدهورة في المحافظة وتوجيهه للتخلص من بعض القيادات ومنها المحافظ والوكيل جامل رغم كونهما من اشد الأدوات المنفذ لسياسة الإخوان في تعز اللذين كانو ومازالوا دمى بيدها، لترمي عليهم الفساد وتحملهم اياه، وتنجو بنفسها،  لتدعي العفه وهي غارقه في وحل الفساد والعبث والفوضى من سنوات وهي السلطة المتحكمة بالمحافظة.

 

مضيفين بان ردة الفعل التي تصدرت ضد ما قاله التميمي يشير الى وقوف جماعة الإخوان خلف أهم ملفات الفساد والعبث في تعز والمتعلقة بمؤسسة الجيش والأمن ، وتورط القيادات العسكرية والأمنية الإخوانية في أغلب الجرائم وقضايا الفساد والاعتداء على القضاء والممتلكات العامة والخاصة.

 

مشيرين الى الصورة التي التقط اليوم من ساحة الاعتصام ويظهر فيها كل من وهيب الهوري ونبيل الاديمي وهما من قيادات الاخوان التي تم منحها رتب ومناصب في الجيش رغم كونهما مدنيين ، كشاهد واضح على العبث الذي تمارسه الجماعة في الجيش.

 

وقال المراقبون بان قيادة مؤسسة الجيش في تعز والممثلة بقيادة المحور والوية الجيش الخاضعة لسيطرة الاخوان مثلت طيلة سنوات الحرب الثقب الأسود الذي ابتلع مليارات الريالات وكميات ضخمة من الأسلحة والذخائر تحت لافتة تحرير المحافظة دون ان تحقيق ذلك حتى اليوم.

 

كما مثلت قيادة المحور والوية الجيش الخاضعة لسيطرة الإخوان المصدر الرئيسي للفوضى من جرائم القتل والعنف والسطو والنهب والاعتداءات التي شهدتها المناطق المحررة في تعز ، دون تحقيق او عقاب.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس