استهداف الإمارات .. شرط الإخوان لإعلان التحالف مع جماعة الحوثي الانقلابية

السبت 29 مايو 2021 - الساعة 10:46 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

كشفت الأزمة المفتعلة من قبل جماعة الإخوان حول جزيرة ميون، عن تقارب كبير لغة الخطاب بين جماعة الإخوان وجماعة الحوثي يشير الى قرب اعلان التحالف بين الطرفين.

 

فمع اطلاق الجماعة في اليمن والتنظيم الدولي للإخوان لمزاعم وجود قواعد إماراتية في جزيرة ميون الواقعة على باب المندب، تفاعلت جماعة الحوثي مع القضية بشكل لافت.

 

وتجلى ذلك بمسارعة القيادي الحوثي البارز محمد علي الحوثي الى إطلاق حملة هجومية ضد الإمارات والتحالف على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم "ميون تغتصب" ، ودعوة انصار الجماعة للتفاعل معها.

 

وتفاعل مع الحملة قيادات حوثية بارزة منها محمد البخيتي وحسين العزي الذي اكد في تغريدة له بان أشاد بموقف حزب الإصلاح (الذراع المحلي للإخوان في اليمن) حول جزيرة ميون واعتبره ايجابياً.

 

تفاعل قيادات جماعة الحوثي مع مزاعم جماعة الاخوان حول جزيرة ميون حمل في طياته ، التأكيد على اعتباره نقطة مشتركة بين الطرفين وتتمثل في العداء لدول التحالف العربي وبخاصة دولة الامارات.

 

القيادي الحوثي محمد البخيتي أشار الى ان الخلاف مع جماعة الإخوان في اليمن ليس حتمي، مؤكداً استعداد جماعته لتجاوزه، مقدماً اقتراحاً عملياً بان تلعب حركات المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حماس الإخوانية دوراً في التقريب بين الطرفين.

 

وقال : حركتي حماس والجهاد محل شراكة واجماع ما بين محور المقاومة كطرف وما بين تركيا وقطر وجماعة الإخوان المسلمين كطرف آخر وبالتالي فإن التقريب بين الطفرين يقع على عاتقهما.

 

واعلن البخيتي في تغريدة سابقة له عن استعداد الجماعة للتحالف فوراً مع الإخوان في اليمن لمواجهة الامارات والتحالف، حيث قال مخاطباً الجماعة : يدنا ممدودة للتحالف معكم لتحرير كل شبر من أرض اليمن والكرة في ملعبكم.

 

هذا الإعلان جاء رداً على تعليق للإعلامي الإخواني انيس منصور اتهم فيه جماعة الحوثي بالتحالف مع الإمارات، مبرراً مزاعمه بعدم استهداف الحوثي للتواجد الإماراتي في اليمن وتسخير قواته للهجوم على مأرب.

 

وهو ما رد عليه البخيتي بتذكير الاخوان باستهداف جماعة الحوثي للإمارات في مأرب وقتل العشرات من جنودها ، في إشارة الى حادثة استهداف معسكر للتحالف بصاروخ بالستي حوثي بمأرب في سبتمبر 2015م ، واسفر عن مقتل 60 جندياً من جنود التحالف بينهم 45 جندياً اماراتياً.

 

مزاعم انيس منصور تكررت في أغلب ردود نشطاء الاخوان وقياداتها على تغريدات القيادات الحوثية حول ميون ، وكانت مجملها تصب في دعوة جماعة الحوثي بل ومناشدتها لاستهداف الإمارات ، كما جاء في رد القيادي الإخواني واحد قيادات القاعدة في ابين المدعو عادل الحسني.

 

حيث رد الحسني على تغريدة محمد الحوثي التي دشنها فيها الحملة ضد الإمارات ، بالقول : الإعلام والتويتر لمن لا يملكون القوة والسلاح لكن انتم ورثتم دولة بكل عتادها، فيا منعاه منع القبيلة والعرف والدين تسمخوا الإمارات سمخة واحدة فقط.

 

وتكشف هذه الردود الإخوانية عن اعلان واضح من قبل جماعة الاخوان بإمكانية اعلان التحالف مع جماعة الحوثي على قاعدة استهداف دول التحالف العربي وبخاصة دولة الامارات.

 

وفي هذا السياق احتفت وسائل اعلام اخوانية بشكل لافت بتصريح أدلى به المدعو هشام شرف وزير الخارجية في حكومة الحوثيين لوكالة "سبأ" المسيطر عليها من قبل الانقلابيين الحوثيين ، وهدد فيها باستهداف الإمارات "في حال عدم انسحابها من الجزر والأرض اليمنية " ، وهي ذات المزاعم التي ترددها جماعة الاخوان.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس