غضب شعبي جراء وفاة أحد جرحى الجيش بسبب التلوث في مستشفى "إخواني"

السبت 29 مايو 2021 - الساعة 11:14 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس" عن تفاصيل وفاة أحد جرحى الجيش في تعز بسبب الإهمال واصابته ببكتيريا أودت بحياته في مستشفى تابع لأحد قيادات الإخوان.

 

وقالت المصادر بان الجندي / ياسر العزي المقطري تعرض لجروح وكسور ادت لتهشم مفصل الركبة وكسور بالقدم اثناء المعارك الأخيرة في جبهة الاحكوم وتم نقله الى مستشفى الروضة الخاص في مدينة تعز.

 

مضيفة بأن المقطري تم منحه تقرير طبي بضرورة العلاج في الخارج لتبديل المفصل ، بسبب عدم إمكانية أجراء هذه العملية في الداخل.

 

مشيرة الى أن احد مندوبي لجنة الجرحى التابعة لقيادة المحور رفض اعتماد التقرير ، واجبر الجريح ياسر على اجراء هذه العملية في مستشفى تابعة للجماعة والتي يديرها أحد عناصرها القيادية ويدعى صادق الشجاع.

 

وقالت المصادر بان الجريح ياسر وعقب ثلاثة أيام من اجراءه للعملية تدهورت حالته الصحية بشكل كبير ودخل في غيبوبة لمدة ثلاثة أيام في العناية المركزة الى ان فارق الحياة يوم امس الجمعة.

 

وبحسب المصادر فان تدهور صحة الجريح كانت بسبب جراء ارتفاع نسبة السموم في الكبد نتيجة اصابته بكتيريا تسمى (ستاف) اثناء اجراء العملية الجراحية له.

 

مؤكدة بأن الإصابة بالبكتيريا تعد نتيجة طبيعة للإهمال وغياب النظافة والتعقيم داخل المستشفى ، وحرصه ادارته على جمع الأموال على حساب الجرحى بالتواطؤ مع اللجنة الطبية التابعة لقيادة المحور.

 

ولفتت المصادر الى ان الغضب الشديد يسود حالياً اهل الجريح المتوفي واقاربه ، وسط دعوات للتصعيد والتظاهر ضد إدارة المستشفى والمطالبة بالتحقيق ومحاسبة المتسببين في وفاة الجريح ياسر.

 

واعتبرت المصادر هذه الحادثة دليلاً على التعامل الذي تبديه قيادة المحور الإخوانية بحق جرحى المعارك والجبهات ومع ملف الجرحى بشكل عام والمتاجرة به.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس