حميد الأحمر يهاجم التحالف ويتهمه بالعمل لصالح الحوثي

الاحد 30 مايو 2021 - الساعة 04:57 مساءً


 

هاجم القيادي الاخواني البارز وعضو مجلس النواب حميد الأحمر التحالف العربي، مؤكداً بان دوره في اليمن لا يختلف عن الدور الإيراني .

 

وقال الأحمر في مقابلة له مع صحيفة "القدس العربي بأن التحالف "أصبح مشكلة في حد ذاته" ، مضيفاً : وما نالنا كيمنيين من أذى من التحالف ليس أقل من الأذى الذي نالنا من إيران.

 

الأحمر هاجم دور التحالف في اليمن بشكل عنيف واتهمه بالعمل لصالح جماعة الحوثي ، حيث شبه بالتحالف بأنه "مثل دور حكم المباراة في حلبة المصارعة الذي يمسك بطرف (الشرعية) ويسمح للطرف الآخر بالإنقضاض عليه وبالكاد يسمح للطرف المكبل تحريك بعض أطرافه للدفاع عن نفسه".

 

وزعم الأحمر بان قيادة الشرعية والبرلمان والحكومة قيد الإقامة الجبرية من قبل السعودية ، واصفاً بأن العلاقة بين الشرعية والتحالف بانها مهينة ، مؤكداً بان السعودية تمنع عقد جلسات مجلس النواب وقال بأن ورئاسة المجلس موقفها سلبي ومخجل.

 

وحول الانهيارات العسكرية التي حصلت للشرعية في جبهات الشمال ، زعم الأحمر بانه "لم يتم السماح للجيش الوطني بالتقدم نحو صنعاء بعد وصوله إلى ما بعد فرضة نهم وفُرض على الجيش الوطني ان يكون فقط في حالة دفاع عن المواقع التي وصل إليها".

 

مضيفاً بأن ما اسماها "الحسابات الخاطئة لبعض القوى والأطراف" أدت إلى تسليم فرضة نهم الاسترتيجية لميليشيا إيران الحوثية دون قتال وأنها هي نفس الحسابات الخاطئة التي أدت أيضا إلى تسليم العاصمة صنعاء وأجزاء من اليمن للحوثي من دون قتال نهاية عام 2014 .

 

وارجع الأحمر سبب إطالة الحرب الى "ضعف أداء الشرعية وانحراف بوصلة التحالف الذي تقوده السعودية وتحويل الحرب إلى حرب استنزاف لليمن واليمنيين مع تكبيل الشرعية ومصادرة قرارها ومنعها من إدارة شئون الدولة والاقتصاد في المناطق المحررة".

 

ورغم نفي التحالف للمزاعم الأخوانية الأخيرة حول جزيرة ميون ، كرر الأحمر هذه المزاعم ضد الامارات واتهمها باحتلال الجزر وممارسة جرائم الحرب ، معتبراً أن "ما يجري في جزيرتي سقطرى وميون هي أعمال ذات طابع استعماري" ، حد قوله.

 

وكشف الأحمر خلال الحوار عن تشكيل "الجبهة اليمنية للإنقاذ"، وقال بانها تسعى "لتجاوز الخلل الكبير في أداء الشرعية وتصحيح العلاقة بين الشرعية والتحالف ، والبحث عن مخارج مجتمعية لإنقاذ اليمن".

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس