محور تعز الإخواني يرد على وجود معسكرات خارج الدولة .. قطر مقابل الإمارات

الاثنين 31 مايو 2021 - الساعة 09:38 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

قال الناطق الرسمي باسم محور تعز الإخواني بان الحديث عن وجود معسكرات خارج اطار الشرعية يهدف الى التغطية عن ما تقوم به الإمارات في سقطرى وميون.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي للعقيد عبدالباسط البحر حول السؤال الذي وجه أحد أعضاء مجلس النواب الى رئيس المجلس النواب بطلب الايضاح من وزير الدفاع حول وجود معسكرات في تعز خارج اطار الشرعية وبتمويل من قطر.

 

وزعم البحر بأن سؤال النائب المؤتمري على اللهبي هو "محاولة للتغطية حول ما اثاره نواب الاصلاح بشأن ما حدث ويحدث في جزيرتي ميون وقبلها في سوقطرى".

 

مضيفاً : "فيتم استحضار قطر مقابل ما تعمله أو تقوم به الإمارات هناك"، في تأكيد من محور تعز للمزاعم الإخوانية بوجود قواعد عسكرية للإمارات في ميون رغم نفي الشرعية عبر وزير الخارجية ونفي التحالف العربي لذلك.

 

اللافت التناقض الذي ظهر في تصريح ناطق المحور، ففي حين يرفض التعامل مع نفي التحالف حول مزاعم ميون ، أكد ناطق المحور خلال نفيه وجود معسكرات لقطر في تعز بأن " التحالف العربي مسيطر على كل منافذ البلاد ويشرف على كل الجبهات والتحركات ويعرف حقيقة التواجد العسكري فيها".

 

ناطق المحور هاجم بشكل غير مباشر قوات الساحل الغربي والقوات التابعة للمجلس الانتقالي ، حيث قال بانه "معروف للقاصي والداني والداخل والخارج جميعاً أين هي التشكيلات المليشاوية المعادية للشرعية اليمنية وللسيادة اليمنية، والمليشيات المعادية لليمن ارضا وانسانا، والخارجة بل والمحاربة لوزارة الدفاع اليمنية وللجيش الشرعي الوطني اليمني".

 

واعتبر البحر الحديث عن معسكرات قطر في تعز بأن " حشر القضية اليمنية في الخلافات الخليجية، بطريقة أو بأخرى".

 

وكان النائب علي اللهبي قد وجه مذكرة الى رئيس المجلس سلطان البركاني لمخاطبة وزير الدفاع الفريق محمد علي المقدشي حول انشاء معسكرات خارج نطاق وزارة الدفاع والتحالف العربي لدعم الشرعية وبتمويل من قطر وتحت اشراف القيادي الإخواني حمود سعيد المخلافي.

 

وأكد اللهبي في مذكرته بان هذا الأجراء يعد مخالفة صريحة للدستور والقوانين النافذة وخرق لسيادة الجمهورية اليمنية ، مطالباً رئيس المجلس بتوجيه سؤاله الى وزير الدفاع للرد عليه وتبيين الحقائق.

 

وفي منتصف ديسمبر من عام 2019م أعلن القيادي الإخواني حمود سعيد المخلافي والمقيم في تركيا عن تدشين معسكر "حمد" نسبة الى أمير قطر السابق ، وذلك في منطقة يفرس في جبل حبشي غرب تعز ، كأول معسكرات تجمع مليشيا الإخوان بتمويل من قطر.

 

وبحسب مصادر "الرصيف برس" فقد افتتحت الجماعة عدد من المعسكرات التدريبة ومقرات لمليشياتها بتمويل من قطر وإشراف من المخلافي، في مدينة تعز وريفها ووصل عدد افراد مليشياتهم الذين تقلو التدريبات الى اكثر من 16 الف مسلح ومن أهم هذه المعسكرات هو معسكر يفرس ومؤخرا معسكر الصنة بمديرية المعافر الذي يضم مئات المجندين الذين يتلقون تدريبات هناك.

 

ومن احدث المراكز التي استحدثتها جماعة الإخوان لتدريب مليشياتها في ريف تعز ، مركز تدريب في معهد ابن الأمير في منطقة الفوادع بمديرية المواسط ويضم نحو 300 مقاتل.

 

وبحسب المصادر فان المسئول عن المركز هو احد قيادات الإخوان ويدعى عدنان الفودعي ، وجرت يوم أمس أحدث تدريب لهم على الرماية الحية في منطقة الحمام بعزلة الاخمور الي جانب تدريبات مكثفة في فترة سابقة حول المهارات القتالية.

 

كما قامت جماعة الإخوان بإنشاء عدد من مراكز لتدريب ميلشياتها في عدد من مرافق الدولة تحت علم محور تعز وقيادته الاخوانية ومنحت المليشيات المرافق ووصل بها الامر انها رفضت الخروج من بعضها ، ومن ثم يتم توزيعهم لاحقاً داخل مناطق الحجرية وفي مناطق التماس مع  قوات الساحل الغربي.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس