تصاعد انتهاكات واعتداءات مليشيا الحشد الإخوانية ضد المواطنين في محافظة بتعز

الاثنين 31 مايو 2021 - الساعة 11:57 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

صعدت المليشيات المسلحة من إنتهاكاتها واعتداءاتها المتكررة على المواطنين في مختلف مديريات ومناطق محافظة تعز .

 

ووثق مواطنون وشهود عيان سلسلة من الجرائم ارتكبتها عناصر مسلحة تابعة لمليشيا الحشد الإخواني في المحافظة وتنوعت جرائمها بين القتل والإنتهاك بالاعتداءات الجسدية والملاحقات  وبسط على أراضي وتعذيب وتوثيق جرائم الاختطاف.

 

وتمارس المليشيات أعمال البلطجة والتقطع للناشطين الاعلاميين المعارضين لسلطتهم في مدينة تعز.

 

حيث تعرض الاستاذ والخبير التربوي والناشط  "مكرم عبدالله العزب" الي اعتداء واعمال بلطجة واستفزازات من قبل جماعة مسلحة تتبع اللواء 170  "بمحور تعز" وسط المدينة.

 

حيث اقدم مسلحين اللواء بايقاف العزب وأخذه بالقوة وبطريقة مهينة ومحاولة رميه الى أحد الأطقم  وتللفظ عليه بالفاظ غير اخلاقية سب والشتم  وكسر هاتفه دون ان يعرف سبب ذلك الا من حديث بعض افراد المجموعة باتهامه بانتحال حساب الناشطة "نوال النعمان" صاحبة مبادرة شباب الحجرية والناشطة المعروفة كما تم اتهامه بانه حوثي وبانه يتبع الإمارات.

 

وفي واقعة اخرى عثر أهالي قرية "الكبة" في عزلة بني محمد، بمديرية الشمائيتين على جثة المواطن "عبدالرزاق الهايلي" (45 عاماً) مرمية أمام منزله في ظروف غامضة.

 

وافادت مصادر محلية ان الأهالي شاهدوا آثار إطلاق نار على الجثة المواطن "الهايلي" وقامت بابلاغ الاجهزة الأمنية والتي بدورها قامت بنقل الجثة إلى مستشفى خليفة العام بالتربة.

 

من جانبهم ناشد أولياء الدم والأهالي، محافظ تعز نبيل شمسان، إلزام الجهات الأمنية بكشف الجناة والقبض عليهم وإحالتهم للمحاكمة بشكل عاجل.

 

في السياق اقدم مسلحين تابعين لـ القيادي بحزب الاصلاح "صهيب المخلافي" بالاعتداء بالضرب المبرح على محام يدعى "نعمان المحيا" في منطقة صينه بمدينة تعز.

 

كما تعرض الدكتور عبدالسلام الشرعبي لاعتداء همجي من قبل مسلحين تابعين لحزب الإصلاح داخل باحة مبنى البحث الجنائي بضربه باعقاب البنادق.

 

وفي حادثة غير مسبوقة، اقدمت عناصر أمنية محسوبة على حزب الاصلاح على الاعتداء على امرأة عجوز عقب مداهمة منزلها في جبل حبشي.

 

وقال ناشطون ان عناصر أمنية اصلاحية قامت بالاعتداء بالضرب على امرأة عجوز وتكبيلها بعد مداهمة منزلها اثناء ماكانت تقوم بالبحث عن ابنها الذي اتهمته المليشيات بارتكاب جريمة قتل ولم تجده في المنزل.

 

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صورة المرأة العجوز وهي مقيده بحبل في يديها وأخر في قدميها مما اثارت موجة سخط واستهجان واسعة وسط مطالب للجهات الأمنية بمحافظة تعز بمحاسبة مرتكبيها.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس