تقرير بريطاني ينسف أكاذيب الإخوان حول الوجود الاماراتي في سقطرى

الثلاثاء 01 يونيو 2021 - الساعة 12:01 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

أكدت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عدم صحة المزاعم الاخوانية بتواجد عسكري لدولة الامارات في جزيرة سقطرى.

 

ونشرت الصحيفة تقريراً مطولاً عن الجزيرة بناء على زيارة قام بها فريق من الصحيفة للجزيرة لمدة أربعة أيام ، خلصت فيه الى بأن الشائعات حول خطط الإماراتيين لتحويل المكان إلى قاعدة عسكرية لا أساس لها من الصحة.

 

ونقل تقرير الصحيفة عن مسئولين سعوديين تأكيده بعدم وجود عمليات عسكرية وأن وجودهم محصور على نطاق ضيق وضمن هدف دعم المجتمع المحلي عبر البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار في اليمن.

 

وعن التقارير التي تفيد بأن الإمارات خططت لتحويل الجزيرة إلى قاعدة عسكرية ، أكد متحدث باسم البرنامج للصحيفة بأنه لا يوجد سوى ستة إماراتيين في الجزيرة يعملون جميعهم في القطاع الإنساني.

 

ونقلت الصحيفة شهادات لسكان محليين أكدوا امتنانهم لما يقدمه الجانب الإماراتي والسعودي ، وأشار أحد السكان الى ان الكهرباء في الجزيرة ظلت منذ ست أو سبع سنوات ، ء تعمل فقط من الخامسة صباحًا إلى الخامسة مساءً لكنها الآن تعمل 24 ساعة.

 

التقرير أشار الى مدى ترحيب أبناء الجزيرة بالتواجد السعودي ، حيث وصف مشهد تنقلهم في السيارة في احياء بالجزيرة "وأن الأطفال كانوا يركضون خلفها وهم يصرخون "مرحبا سعود".

 

 

وعلى عكس المزاعم التي تروج لها جماعة الاخوان بوجود رحلات سياحية ، نقلت الصحيفة عن عاملين في القطاع السياحي بالجزيرة بأنه خلال الاثني عشر شهرًا الماضية ، لم يتمكن سوى 120 زائراً فقط من القدوم.

 

تقرير الصحيفة كشف عن مشاهدته لمجموعتين من السياح ، الا انه اشار بأنهم يعملون لدى وكالة تابعة للأمم المتحدة ومقرهم الصومال أو اليمن.

 

وفي حين يروج اعلام الاخوان عن تحويل الجزيرة الى ثكنة عسكرية تابعة للامارات والانتقالي، كان لافتاً ما ذكره تقرير الصحيفة البريطانية من انه لم يشاهد أي مظاهر عسكرية في الجزيرة طيلة الأيام الأربعة التي قضاها هناك.

 

حيث قال التقرير : "كان الدليل الوحيد على الحرب الذي رأيناه هو نقطة تفتيش عسكرية عرضية ، يحرسها شبان ملل المظهر على كراسي التخييم".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس