تعز .. وقفة احتجاجية لأبناء عزلة الصنة بالمعافر تدين التساهل الأمني بالقبض على قتلة أحد أبناء المنطقة

الثلاثاء 01 يونيو 2021 - الساعة 04:19 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

نظم العشرات من أبناء عزلة الصنة في مديرية المعافر جنوبي تعز وقفة احتجاجية امام مبنى إدارة الأمن تنديداً بعدم القبض على مرتكبي جريمة قتل أحد شباب المنطقة.

 

وأشار البيان الصادر عن الوقفة الى مرور أسبوعين على جريمة مقتل الشاب خليل عبدالواسع سعيد ناجي الصنوي " على مرأى ومسمع من أجهزة الأمن بالمديرية دون أن تحرك ساكناً أو تبدي مساعياً جادة وحثيثة لتعقب الجناة وتسليمهم للعدالة" ، بحسب البيان.

 

وقال أبناء العزلة وأهالي الضحية في بيان الوقفة ، بان "الجناة يسرحون ويمرحون متحدين العدالة ويدا القانون وسلطات الأمن ومتحدين الأهالي وأولياء الدم" ، مطالبين السلطة المحلية بالمديرية وجهازها الأمني بالقيام بدوره "درءاً للفتنة  وحتى تتحول ساحات المديرية إلى ساحة للثارات والاقتتال".

 

ولفت أهالي العزلة الى ظهور جرائم متعددة في العزلة والمديرية "لم يكن له سابق عهد بها وعلى مرأى ومسمع من قيادة المديرية وأجهزتها الأمنية" ، مشرين بأن ذلك جاء نتيجة "التراخي والتسيب وغياب المسؤولية لدى الأجهزة المعنية في ضبط وتعقب الجناة وإنفاذ القانون ضد كل الخارجين عنه". 

 

مؤكدين بان عدم قيام هذه الأجهزة بعملها يجعلها "شريكة في هذا العبث ومسؤولة مسؤولية مباشرة قانونا وقد توفرت لديها بيانات القتلة وأماكن تواجدهم وتراخت عن ضبطهم وتعقبهم  وايصالهم إلى أجهزة الضبط القضائي".

 

لافتين الى انهم سيعملون "بكل الوسائل السلمية والمدنية والقانونية في المطالبة بتسليم قتلة الشاب خليل"، بالاستمرار في تنفيذ وقفات احتجاجية أمام مبنى ادارة الأمن وإيصال قضيته العادلة إلى أعلى المستويات وتسليط الاضواء عليها إعلاميا ، مهددين بفضح كل العابثين بأرواح ومصائر مواطني هذه المديرية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس