الانتقالي : عودة الحكومة الى عدن وانسحاب القوات من شبوة حضرموت قبل الحديث عن أي شيء

الاربعاء 02 يونيو 2021 - الساعة 10:27 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

أكد رئيس الجمعية الوطنية في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد سعيد بن بريك، تعاطي المجلس بإيجابية مع الدعوة السعودية من أجل استكمال ما تبقى من اتفاق الرياض.

 

وقال في تصريح مع وكال "سبوتنيك"، الروسية بان المجلس ليست لديه أي مشكلة في مساعدة التحالف العربي لتطبيق ما تبقى من بنود الاتفاق، مشدداً على ضرورة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه على الأرض.

 

وأضاف : ولا يمكن مناقشة أي أشياء جديدة ما لم يتم تنفيذ انسحاب القوات من شبوة وحضرموت، وحضور الحكومة إلى عدن وان تقوم فور عودتها بالتزاماتها نحو صرف المرتبات وتنفيذ الخدمات وإشرافها على تنفيذ ما تبقى من اتفاق الرياض.

 

موضحاً بأن الحكومة مرحب بها في عدن، "شرط ألا تعمل ضد الشعب والخدمات المقدمة له، علاوة على توفير الأمن له"، وأضاف : نحن لا نمانع بعودة الحكومة على أن تمارس حقوقها بالطرق الشرعية".  

 

وجدد بن بريك احترام المجلس للجهود السعودية ، قائلاً :لا غبار على دور التحالف والمملكة، المشكلة تتمثل في الشرعية اليمنية وحزب الإصلاح وما يقومون به من حشد للقوات وإرسالها، بينما هناك خروقات متوالية من قبل الحوثيين في مأرب.

 

بن بريك علق حول قرار رئيس المجلس مؤخراً بتعيين قائد لقوات مكافحة الإرهاب بالقول بان ذلك جاء نتيجة أن المجلس الانتقالي هو الذي يسيطر على عدن بقواته.

 

وأضاف : المحافظة بها خلايا إرهابية وخارجين على القانون، علاوة على داعش والقاعدة، وتعيين مدير أمن يدخل ضمن إجراءات المجتمع الدولي والتحالف لمكافحة الإرهاب، لذا قام المجلس بتشكيل قيادة للوقوف بوجه تلك التنظيمات".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس