محافظ تعز السابق : الخلل الحقيقي في مؤسسة الجيش والأمن

الخميس 03 يونيو 2021 - الساعة 08:58 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

أكد محافظ تعز السابق امين محمود بان الخلل الحقيقي في المحافظة يكمن في مؤسسة الجيش والأمن.

 

وقال محمود في منشور له على "الفيس بوك" بانه "لا يوجد أي خيار للخروج من الوضع الكارثي الذي نعيشه في تعز سوى إصلاح مؤسسة الجيش والأمن.

 

مؤكداً بان ذلك "مكمن الخلل وبيت الداء" ، وختم منشوره بالقول : "دون ذلك مجرد مضيعة للوقت وذر الرماد في العيون".

 

وخاض امين محمود صراع عنيف ضد مليشيات حزب الإصلاح المهيمن على مؤسسة الجيش والأمن ، والتي حاول امين محمود احداث تغييرات حقيقي داخلها واصلاح الاختلالات في بنية المؤسسة وهيكلة القيادات وفق ضوابط ومعايير قانونية.

 

وسبق ان شكل محمود لجنة عسكرية من 9 ضباط محترفين لإعادة هيكلة مؤسسة الجيش والأمن في تعز ، وهو ما اغضب حزب الإصلاح المستفيد الوحيد من حالة اللادولة ، ليقوم حزب الإصلاح بتحريض عناصره للتظاهر ضد المحافظ .

 

كما قاد محمود معارك  التصحيح في ملاحقة المطلوبين امنيا في المدينة واستطاع  القبض على عدد كبير منهم ولكن المليشيات التي عملت على اقالته وتحكمت بمصير المحافظة افرجت عنهم.

 

ومن الانجازات التي حققها المحافظ السابق ضبط الايرادات المالية والتي احرمت هوامير الفساد ملايين الريالات كانت تذهب لقيادات المليشيا

 

 وعمل ايضا على بسط سلطة الدولة واخلاء عدد كبير من مرافق الحكومية والخاصة من المليشيات المسلحة التابعة لجماعة الإخوان .

 

ونجحت ضغوط الإصلاح ونفوذه داخل مؤسسة الرئاسة في اقالته أواخر 2019م ، رغم النجاحات التي حققها خلال فترة توليه للمنصب والتي لم تزد عن سنة واحدة.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس