قيادي إصلاحي بتعز يسخر من محاولات حزبه التبرؤ من المسئولين المتمردين على قرارات اقالتهم

الخميس 10 يونيو 2021 - الساعة 04:17 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

 

 

سخر القيادي الإصلاحي البارز في تعز بليغ التميمي من محاولات حزبه التبرؤ من علاقته بالمسئولين الذين اعلنوا تمردهم على قرارات المحافظ بإيقافهم على خلفية تهم فساد.

 

وزعم ناشطون من الحزب في منشورات لهم على مواقع التواصل الاجتماعي بعدم علاقة الحزب بتعيين مدراء مكاتب النقل والكهرباء والتجارة ، الذين اعلنوا رفضهم قرار المحافظ بإيقافهم.

 

هذه المزاعم سخر منها التميمي في منشور له على "الفيس بوك"، حيث اعتبر من يقول ذلك "عائش في موزمبيق ويفتكر المتابعين عايشين في جزيرة واق الواق".

 

وأضاف مخاطباً أعضاء حزبه : "الناس كبرت يا عالم ولا تنطلي عليهم مثل هذه المساحيق والرتوش لحملة المباخر وابواق الحزب الحاكم". 

 

وتعرض الإصلاح لحملة شرسة بعد رفض مدراء مكاتب النقل والكهرباء والتجارة المحسوبين عليه لقرار محافظ تعز بايقافهم عن العمل بناءً على تقارير بالفساد من الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

 

>> اقرأ المزيد : تعز .. ثالث مسئول "إخواني" يتمرد على قرار إيقافه بعد ثبوت فساده وفق تقارير الجهاز المركزي 

 

الصحفي ادونيس الدخينى أشار الى حادثة التمرد الجديدة التي وقعت اليوم الأربعاء برفض مدير مكتب الصناعة والتجارة في تعز ، قرار المحافظ بإيقافه عن العمل بعد يوم من تمرد مديري النقل والكهرباء.

 

ونشر الدخيني مذكرتان الأولى تفيد باقتحام مدير مكتب الصناعة والتجارة  المقال احمد المجاهد باقتحام مكتب الصناعة برفقة العشرات من المسلحين وتكسير الاقفال ، والثانية ، توجيه إلى مدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات بعدم التعامل مع المجاهد. 

 

وعلق الدخيني بالقول : جميع المتمردين هم من كوادر الإصلاح ، أُقيل قبل أيام مدير عام مكتب النظافة المحسوب على ناصري تعز ، فسلم المكتب ومضى"دون ان يكون عليه شي يذكر" 

 

نشطاء الإصلاح حاولوا التغطية على تمردات القيادات الفاسدة المحسوبة عليهم ، بانكار علاقة الحزب بوصولهم الى هذه المناصب ونفي حماية الحزب لموقفهم المتمرد.

 

وهو ما حاول تسويقه الإعلامي الإصلاحي مازن عقلان في منشور مطول له ، زعم فيه عدم علاقة حزبه في ترشيح المدراء المتمردين ، وقال بان التقاسم الوحيد الذي شارك فيه الإصلاح هو في مدراء المديريات فقط.

 

حيث قال بأن الاصلاح رشح مدير مديرية جبل حبشي ومديرية صالة ومديرية المسراخ ومديرية الشمايتين ومديرية مقبنة فقط ، وزعم بان 

"الامر فرض عليه تحت مسمى التوافق والشراكة السياسية ورغم انه الكتلة الاقوى والاكبر في تعز وتم مساواته بأصغر حزب بالمحافظة في عدد المديريات.

 

عقلان الذي اعتبر الهجوم على حزبه " عملا موجها من جهات ومطابخ معروفة" ، حاول التغطية على تمرد قيادات حزبه بالحديث عن المزاعم التي رددها زملاءه مؤخراً عن الفساد في مكتب الواجبات الزكوية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس