مسئول في تعز يسخر من اتهامات الإخوان : لو نهبت المليار لكنت اليوم في تركيا

الخميس 10 يونيو 2021 - الساعة 09:02 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

سخر مسئول حكومي في تعز من الشائعات التي روجت لها جماعة الاخوان ضده وتتعلق بنهب مبلغ مليار ريال.

 

واتهم نشطاء من جماعة الاخوان مدير مكتب الواجبات الزكوية حسن المجاهد بالاستيلاء على مبلغ مليار ريال من عائدات الزكاة.

 

وجاءت هذه الاتهامات بعد قيام الوكيل عارف جامل بإصدار قرار بإيقاف المجاهد عن العمل، في سياق حملة قرارات أصدرتها السلطة المحلية بإيقاف عدد من مدراء المكاتب بعد احتجاجات شعبية ضد الفساد.

 

لكن قرار اقالة المجاهد جاء على خلاف القرارات الأخرى ، حيث لم يتضمن الإشارة الى وجود تقرير من الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ، واكتفى بالإشارة الى " تقرير اللجنة المكلفة".

 

المجاهد رد على هذه الاتهامات في تصريح صحفي مصور ، نفى فيه كل الاتهامات ، مؤكداً على وجود تقارير محاسبية من الجهاز المركزي منذ عام 2016 الى عام 2020م .

 

مضيفاً بانه لو كان وجد بالتقرير ما يثبت فيه الاتهامات بالفساد ضده التي يروجها المغرضون لتم تحويله الى النيابة العامة للأموال، مستغرباً انه تم إحالة تقارير فساد لمكاتب لا يتجاوز 5 مليون ريال ولا يحال تقرير يتضمن فساد بمليار ريال حسب اتهامات ناشطي الإخوان التي وصفها بأنها سخيفة.

 

المجاهد تحدى كل من يزعم ويتهمه بالفساد ان يقدم الأدلة والوثائق التي تثبت ذلك ، مبدياً استعداده للمسائلة والمحاسبة، ويتمسك بحقه في مقاضة كل من اساء له واتهامه بدون دليل.

 

وحول الوثيقة التي تم نشرها وتظهر استلام نجله لمبالغ مالية من حساب المكتب في البنك ، أوضح المجاهد بان الموضوع يعود الى عام 2016م ويتعلق بتأثيث المكتب.

 

حيث قال بانه دخل في صراع مع الوكيل عارف جامل ومدير مديرية المظفر سابقا سمير عبدالاله بسبب قيامهم بتحصيل الزكاة عن كبار المكلفين تحت ذريعة عدم وجود مقر لمكتب الواجبات الزكوية والذي قال بانه اغلق من قبل مالك البناية ورفض إعادة فتحه نتيجة تراكم الإيجارات عليه.

 

وأضاف المجاهد بان الوكيل رشاد الاكحلي وجهه بسرعة استئجار مقر بديل حتى يتم حل مشكلة المقر الحالي ، لافتاً الى انه قام بتأثيث المكتب من حساب جاري يتيح القانون الصرف منه لنفقات العمل .

 

مشيراً الى ان اضطر الى ان يوكل مهمة تأثيث المكتب الى نجله بسبب غياب أمين الصندوق ، مؤكداً على وجود كل الوثائق التي تثبت صرف مبلغ 913 الف ريال لفتح مقر والتأثيث وجزء من الايجار واطلع الجهاز المركزي على وثائقها في لعام 2016م 

 

 

ويضيف المجاهد أن الإيرادات الشهرية لمكتب الواجبات ترسل إلى مكتب المالية منذ فتح البنك المركزي في اكتوبر2017م وحتى نهاية شهر مايو 2021 م للفحص، كما ترسل ايضاً إلى الإدارة العامة للموارد المالية بالمحافظة للفحص ولو كان هناك أي قصور او عدم التوريد او مايخل في الاداء سيتم الرفع بنا من قبل المالية والإدارة المالية بالمحافظة في حينه.

 

 

المجاهد سخر من الاتهامات الموجهة له بنهب مليار ريال من عائدات المكتب ، حيث قال : لو كان معي المليار كنت في تركيا مش باليمن.

 

وحول أسباب اثارة هذه الاتهامات ، اعتبر المجاهد بانها مهزلة ومسرحية من قبل ناشطي الإخوان للتظليل على الانقلاب على السلطة بممارساتهم واعتدائتهم على مقرات المدنية.

 

مستدلاً على اثارة هذه الاتهامات بالتزامن مع الاقتحامات التي تعرضت لها المكاتب الحكومية في تعز ، حيث قال بان الاتهامات المثارة ضده جاءت بهدف التغطية عليها حتى تم انهاء المسألة مؤخراً باتفاق بين قيادة السلطة المحلية والمحور مع المقتحمين.

 

حسن المجاهد الذي تم ايقافة بالمخالفة للوائح والقوانين من قبل الوكيل عارف جامل استند بقرار ايقافه الى للجنة 46 التي شكلها المحافظ لتساعد المكتب في تحصيل الواجبات من كبار المكلفين والمجاهد أحد اعضائها ، كما انها ليست مخول بالتحقيق او اغيره لان مهمتها محددة بالتحصيل من كبار المكلفين فقط ولمدة اسبوع .

 

>> اقرأ المزيد : بالوثائق : اشاعة مليار الواجبات .. مسرحية إخوانية للتغطية على انقلابهم العسكري بتعز

 

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس