فشل الوساطة العُمانية يفضح "سلام" الحوثي .. استراحة مؤقتة لتهيئة حرب قادمة

الجمعه 11 يونيو 2021 - الساعة 10:29 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

بعد أسبوع كامل من المفاوضات المكثفة مع قيادة جماعة الحوثي ، غادر الوفد السلطاني العُماني صنعاء اليوم الجمعة وسط اجماع على فشل المحاولة العُمانية.

 

وأكدت تقارير إعلامية فشل الوفد العُماني في اقناع جماعة الحوثي بالتوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار مع فتح مطار صنعاء امام الرحلات الجوية وتخفيف القيود على ميناء الحديدة يتم بعدها الدخول في مفاوضات للتسوية السياسية.

 

ورغم التكتم الشديد على ما طرحه الوفد العُماني على قيادات جماعة الحوثي ، اشارت تقارير اعلامية بأن الوفد طرح على قيادة الجماعة مقترح الإعلان المتزامن عن وقف إطلاق النار مع فتح مطار صنعاء امام الرحلات الجوية وتخفيف القيود على ميناء الحديدة.

 

مشيرة الى أن هذا الطرح رفضته جماعة الحوثي بشكل قاطع، واصرت على موقفها بفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة ووقف غارات التحالف اولاً ثم الحديث عن وقف لإطلاق النار في الجبهات.

 

صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، نقلت اليوم الجمعة عن عدة مصادر يمنية، قولها إن جماعة الحوثي قابلوا الوساطة العمانية بـ"الرفض"، ويركزون فقط على إيقاف طيران التحالف، وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة قبل الدخول في أي وقف لإطلاق النار الشامل في البلاد.

 

ونقلت عن مصدر يمني حكومي قوله إن "المؤشرات تفيد بأن الحوثي ما زال متعنتاً ويبحث عن مبررات، وأنه لا يتعاطى إيجابياً مع الجهود الدولية والعمانية ، وأضاف إن الحوثيين يريدون "فرصة لدخول مأرب أولاً، وبدأوا يعانون من نقص في بعض الأسلحة"، وتابع "لسنا متفائلين".

 

فيما ألمح مصدر دبلوماسي غربي قريب من الملف اليمني إلى "رفض حوثي للوساطة العمانية"، مبيناً أن كل الأنباء التي يتم تداولها عن تشغيل مطار صنعاء والاستعدادات الجارية لذلك، هي مجرد أخبار يتم ضخها من جانب الحوثيين فقط.

 

ويرى مراقبون ومتابعون ان إصرار جماعة الحوثي على فتح المطار والميناء فقط ، قبل الحديث عن وقف اطلاق النار ،مؤشراً واضحاً بان الجماعة تبحث عن استراحة مؤقتة للحصول على امدادات من السلاح والأموال والاعداد الى جولة صراع قادمة تحاول فيها السيطرة على المحافظات المحررة.

 

هذا الطرح أكده القيادي الحوثي البارز محمد البخيتي ، حيث قال بإن جماعته "لن توقف إطلاق النار حتى تحرير كل شبر من الاراضي اليمنية"، وذلك تعليقاً على مبادرة السلام التي يسعى المجتمع الدولي لإنجاحها.

 

وقال البخيتي في مقابلة مع قناة "الجزيرة" القطرية مساء الخميس : "نقول لأمريكا والعالم بأننا لن نهون، وأن عملية تحرير اليمن ستستمر حتى تحرير كل شبر من أرض اليمن".

 

وأضاف : "لن تتوقف عملية تحرير اليمن حتى تحرير آخر شبر من الأراضي اليمنية"، مشيراً الى أن "القوات الأجنبية في البلاد سواءً أمريكية، أو بريطانية، أو سعودية، أو اماراتية، ستكون عرضة للقتل" ،  وتابع مهدداً: "احنا ما بنلعب".

 

نوايا الحوثية التصعيدية على الأرض برزت بشكل واضح بالهجمات الدموية التي وقعت اثناء تواجد الوفد العُماني في صنعاء ، حيث اسفر هجومان بقصف بالستي وبالطائرات المفخخة على محافظة مأرب عن مقتل 29 مدنيًا بينهم أطفال، وإصابة 32 آخرين.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس