ناصري تعز .. يُدين محاولة إغتيال الكاتب عبدالله فرحان ويحمل السلطة مسؤولية حمايته

الجمعه 18 يونيو 2021 - الساعة 05:21 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

أدان المكتب التنفيذي للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمحافظة تعز ، محاولة لاغتيال الآثمة التي تعرض لها عبدالله محمد فرحان  الكاتب و الناشط السياسي المدني من قبل مسلحين اعترضوا سيارته واطلقوا وابلا من الرصاص نحوه، ظهر  الخميس 17 يونيو 2021م في منطقة الحبيل بقصد القتل المباشر .

 

وكان فرحان قد تعرض للتهديد بإحراقه وسيارته من قبل المدعو " فؤاد فاضل" مدير قسم شرطة الحصب ، قبل الحادثة بنحو ساعة ونصف حسب ما ذكر في منشور له على صفحته على " فيسبوك " ، والذي قدم فيه شكوى رسمية لمحافظ المحافظة ، رئيس النيابة ، قائد المحور،  و مدير عام شرطة الأمن .

 

وحمل الناصري في بيانه الصادر أمس قيادة السلطة المحلية والأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن تردي الأوضاع الأمنية في تعز وحماية عبدالله فرحان، كما يطالب بسرعة التحري والقبض على الجناة واحالتهم الى الجهات المختصة للكشف عن دوافعهم ومن يقف وراءهم ولأخذ جزائهم عما اقترفت ايديهم .

 

وصف البيان محاولة الإغتيال بالمحاولة الآثمة ، والتي استهدفت  ناشطاً مدنياً لا سلاح له الا الكلمة، حيث قام المسلحين بإطلاق وابل من الرصاص قاصدين قتله والمرافق الذي بجانبه .

 

وحذر الناصري في بيانه من مغبة الاستهتار بهذه الجرائم التي تطال حياة المواطنين وتستهدف اسكات أي صوت ناقد للانفلات الأمني الذي جعل من تعز مرتعا، خصباً لعصابات القتل والنهب ويعبر عن استيائه البالغ جراء تنامي هذه الجرائم من قبل المنتمين للمؤسسة العسكرية والأمنية .

 

الجدير ذكره أن الكاتب والناشط عبدالله فرحان قد تعرض للإعتقال قبل عام ونصف بسبب كتاباته وأرائه الناقدة لسياسة الأمر الواقع بتعز وفسادهم والعبث والانفلات الأمني بالمحافظة .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس