محكمة الشمايتين .. أدلة جديدة تدين ضباط وافراد محور تعز وقيادة المحور ترفض الأمتثال للقضاء بقضية قتل مرافقين محافظ تعز

الثلاثاء 22 يونيو 2021 - الساعة 10:23 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

 رَفعت محكمة التربة الإبتدائية  جلستها العلنية رقم 20 في القضية الجنائية (45) لعام  2019 جرائم جسيمة وعددهم 11  جنديًا متهمًا بواقعة القتل وأربعة ضباط تابعين لمحور تعز العسكري في قضية قتل حراسة محافظ تعز ،  إلى يوم الثلاثاء الموافق 6/7/2021 م .

 

جاء ذلك بعد أن عقدت محكمة التربة الإبتدائية ، اليوم الثلاثاء ، جلستها العلنية الموافق  2021/6/22 م ، في قضية قتل حراسة محافظ محافظة تعز وهما  أسامة الأشعري وأشرف الذبحاني .

 

ترأس الجلسة القاضي نشوان المجاهد وأمين السر نجيب الحكيمي وبحضور عضو النيابة الابتدائية نبيل طه مقبل المقطري كما حضر اولياء الدم ومحاميهم عبدالحكيم طربوش وحضر محامي محور تعز العسكري  محمد امين الكوشاب وحضور كبير لأعيان المجتمع والمواطنين .

 

وبحسب المصادر فإن 11 متهمًا حضروا في سجن الشبكة بالإضافة إلى أحمد الغزالي وهو ضابط في محور تعز ، فيما تغيب عن الحضور الضباط جبران الغزالي ،وناجي الشطاف اركان حرب اللواء الرابع مشاة جبلي وقائدي المحور الحالي خالد فاضل والسابق سمير الحاج ومعاذ هزبر وعمر احمد سعيد قائد الكتيبة الثانية باللواء 145 الذين تغيبوا عن جلسة المحكمة.

 

وتتهمهم النيابة العامة بالتخطيط وتنفيذ الجريمة وتهريب المتهمين من السجن في التربة واستخدام الأطقم العسكرية والسلاح واقلاق السكينة العامة والسلم الاجتماعي .

 

وأكد مصدر قضائي بقوله "قدم محامي الضحايا 21 قصاصة فيديو تراوحت مدتها بين 10 دقائق و30  دقيقة بمتوسط 400دقيقة وكذلك ثلاثة ملفات ورقية وصور الجناة أثناء واقعة القتل العمد وذاكرة سعتها 16جيجا بايت تحتوي ادلة صادمة تورط المحور والألوية التابعة له بالإضافة إلى مكالمات صوتية بين الجنود المنفذين وقادة محور تعز العسكري بعضها تحتوي على فضائح جنسية لاذال الجنود حتى لا يتراجعوا عن تنفيذ مهمة القتل العمد في التربة".

 

في حين وضحت الفيدوهات التي استلمها رئيس المحكمة مرتكبو الجريمة بالصوت والصورة منهم وليد العامري واحمد الهواري ومحمد علي الكدهي وأسامة عبدالجليل كما قدم محامي الضحايا عبدالحكيم طربوش فيديوهات للعقيد عبده نعمان الزريقي قائد الكتيبة الرابعة باللواء الرابع مشاة والستشهد مؤخرا في جبهة الأحكوم، فيها اعترافات الزريقي عند شهادته على المدعو  ناجي الشطاف الذي قاد المجاميع المسلحة وقام بتضليل العدالة في جلسات سابقة أمام المحكمة .

 

الفيديوهات أظهرت الجناة المتهمين في واقعة القتل بمسرح الجريمة وهم يقومون بإطلاق الرصاص الحي على أسامة وأشرف ونهب سيارة المحافظ نوع ميتسوبيشي والتوجه بها بمعية ناجي الشطاف الى منزل عبده نعمان الزريقي بحسب المصدر القضائي .

 

كما قدم اللواء الرابع مشاة جبلي الشاهد ذو الكفل علي محمد علي المعمري من منطقة بني عمر وهو يعمل مساعد ضابط الأمن في اللواء الرابع بمنطقة العفاء في الأصابح و لا يحمل بطاقة شخصية وقال في شهادته أن وليد العامري تواجد عصرا في مقر اللواء وسأله القاضي لماذا تواجد المتهم في معسكر اللواء الرابع وهو جندي بالمحور وعندما سأله رئيس الجلسة هل تعرف بقية المتهمين ؟! ليرد الشاهد لا استطيع التذكر وأفاد أن وليد كان ضمن الحملة العسكرية التي وصلت من محور تعز . 

 

من جانبه طعن محامي المجني عليهم بشهادة ذو الكفل الذي بدى مرتبكا وقال لا نقبل شهادة الشاهد كونه أحد المتهمين بالجريمة وظهرت صورته في مسرح الجريمة وهو منتسب للواء الرابع الذي قام بترتيب واستقبال الجناة ونعتبره طرفا في الجريمة.

 

واعتبر محامي المحور أن ما تم تقديمه من صور ومكالمات وفيديوهات لا يستدل بها فرد عليه رئيس الجلسة قدم ماتريد من طعون بالمكتوب وأعطاه مهلة الى الجلسة القادمة كون هذه القضية حساسة وطلب من محامي المحور تقديم الدفوع وما يمكن اضافته وستحجز القضية للنطق بالحكم قبل عيد الأضحى فيما محامي الضحايا قال في الجلسة سنأتي بشهود عيان للتأكيد على صحة من قاموا بعملية القتل .

 

يُذكر أن أولياء الدم أبدو استغرابهم من عدم امتثال قيادة المحور للمثول أمام القضاء وعدم احترام قرارات المحكمة في الجلسات الماضية ولم تنفذ وعدم قدرة نيابة استئناف تعز والشرطة العسكرية احضار قيادات محور تعز العسكري للمثول امام القضاء .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس