تعز .. رفع قدرات عدد من الصحفيين في مجال الصحافة الحساسة للنزاعات في الشمايتين

الخميس 24 يونيو 2021 - الساعة 10:27 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

انطلقت في مديرية الشمايتين بتعز اليوم الخميس أعمال الدورة التدريبية الهادفة إلى تعزيز قدرات مسؤلي الإعلام في منظمات المجتمع المدني في رصد وتقديم مضامين أكثر مهنية واحترافية للرسائل الاعلامية الحساسة، المتعلقة بالنزاع في اليمن.

 

وقال عماد السقاف، رئيس مركز  يمن ميديا جايد (YMG) أن دورة الصحافة الحساسة للنزاعات هذه تأتي ضمن الانشطة الرئيسية لمشروع متكامل ينفذه (YMG) بتمويل من منظمة "جسور " بهدف تعزيز التماسك الاجتماعي بين النازحين والمجتمع المضيف في مديرية الشمايتين وحاضنتها مدينة التربة.

 

وأوضح السقاف: أن نحو 36 ألف نازحا في الشمايتين باتوا بحاجة ماسة إلى تدخلات إنسانية فعلية تتوخى دمجهم في المجتمع المضيف، لافتا إلى أهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه الصحفيون والاعلاميون، في صياغة رسائل اعلامية حساسة للنزاعات، تسهم استقرار هذه المجتمعات، ضمن جهود أخرى متكاملة لمنظمات المجتمع المدني والإعلام.

 

وضمت قاعة المعهد المثالي الحديث في مدينة التربة 15 متدربا من الجنسين، يمثلون الأجهزة الإعلامية لمنظماتهم المحلية الناشطة منها والمهتمة بتعزيز التماسك الاجتماعي وبناء السلام.

 

وقدم مدرب الصحافة الحساسة الصحفي ياسين الزكري برنامجا تدريبيا متكاملا لتعزيز القدرات المطلوبة لعمل الصحفيين المتدربين في حقل الصحافة الحساسة للنزاعات، ضمن دورة عمل المشروع وعلى نحو مستدام .

 

ويشمل برنامج التدريب الممتد إلى 6 أيام مجموعة متنوعة من المواد والاساليب التدريبية الخاضعة للتقييم اليومي والقابلة للتطوير داخل مجموعات العمل اليومية .

 

وتزود المشاركون في يومهم الأول بمفاهيم عامة حول الصحافة الحساسة للنزاعات ومنهجيات الرصد والتحليل ، ومقاربات اساسية في فهم مراحل تطور النزاعات " النزاع ، الصراع، الحرب" فضلا عن اوجه العنف القائم على النوع الاجتماعي، وطرق واساليب تحويل النزاع وحل النزاع .

 

ومن المتوقع أن تسهم دورة التدريب في رفع قدرات المشاركين في انتاج التقارير الاحترافية حول الآثار طويلة الاجل للنزاع في اليمن ،واعداد القصص والرسائل الاعلامية الحساسة بإحترافية ..


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس