مستشار رئيس الجمهورية .. عن تصريح المبعوث الأمريكي والاعتراف بالحوثيين

الجمعه 25 يونيو 2021 - الساعة 05:26 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

قال مستشار رئيس الجمهورية عبدالملك المخلافي أن "الاعتراف بالحوثي طرفًا "شرعيًا" لا يقدم ولا يؤخر في توصيف انقلابه الذي سيبقى غير شرعي .

 

واضاف المخلافي في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر" في معرض رده عن تصريح المبعوث الأمريكي تيم ليندركينغ بشان الاعتراف بالحوثيين "انه لا يحل المشكلة اليمنية لكنه يرضى أوهام الحوثي ومن يقدمه للعالم ويدخل من أعلن هذا الاعتراف - المندوب الامريكي الخاص وقيادته  - في دوامة إمكانية جلب الحوثي الى السلام والتخلي عن الانقلاب وهو ما سيتبين سريعا انه مجرد وهم".

 

واردف قائلا : الاعتراف الامريكي بالحوثي مكون من المكونات اليمنية إلغاء تصنيفهم كجماعة إرهابية وكلاً الموقفين أخذا تحت الظن أن ذلك سوف يخفف من تطرفهم ويقنعهم بالسلام، مضيفا: ان "لا الموقف الأول فعل ولا الثاني سيفعل لان المشكلة ليست موقف اليمنيين والعالم من الحوثي ولكن المشكلة هي موقف الحوثي من الجميع .

 

مشيراً ان الشرعية والقوى السياسية اعترفت بالحوثي قبل الامريكان عام 2011 كمكون رغم تمرده الطويل وتم إشراكه في الحوار الوطني والسلطة وعقدت معه اتفاقات والنتيجة انه واصل الحرب والقتل وقام بالانقلاب وبعد الانقلاب جرى الحوار معهم بموجب القرار 2216  ولكن المحصلة هي استمراره في الحرب والدمار .

 

واضاف المخلافي "ان ما يريده الحوثي ليس الاعتراف به كمكون ولا حتى كشريك في الوطن ولكن الاعتراف بانقلابه وهيمنته العنصرية على اليمن وهو ما لن يمنحه اليمنيين له ولن يحصل عليه من العالم طالما والشعب اليمني يقاوم ويرفض هذا الانقلاب".

 

وقال المخلافي مع الاسف لا يفهم الحوثي تقديم الحوافز للقبول بالسلام هذه اللغة البرجماتية التي برر بها ليندركينج تصريحه تصلح مع جماعة سياسية وليس مع جماعة دينية عقائدية ارهابية عنصرية لا تختلف في المنطلقات والممارسة عن داعش ان لم تكن أسوأ وستكشف الأيام ذلك لمن لم يكتشف بعد .

 

وأكد المخلافي أن الشرعية والقوى السياسية وغالبية اليمنيين مع السلام دائما، من أختار الانقلاب والحرب هو الحوثي ولا يجب القلق من إي موقف يظن أنه سيقدم حوافز للحوثي لجلبه الى السلام،أن نجح هذا الموقف رغم التجربة التي تجعل ذلك مستحيلًا تحقق السلام الذي ننشده وأن ثبت العكس ستتعزز الجهود لفرض السلام .

 

 

واعترف المبعوث الأمريكي لليمن تيم ليندركينج ان بلاده تنظر لجماعة الحوثي باعتبارها طرفاً شرعياً في اليمن خلال مؤتمر صحفي افتراضي نظمه المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية العربية أمس الخميس حول التحركات الجارية لإنهاء الحرب في اليمن وقال اعتقد انه يجب علينا أن نحفزهم لقد تحدثت في عدة مرات عن شرعية الحوثيين وأن الولايات المتحدة تعترف بهم كلاعب شرعي"  واننا نعترف بانهم مجموعة حصلت على مكاسب مهمة لا يستطيع احد ان يلغيهم او يزيحهم من إطار الصراع ، : لذا دعونا نتعامل مع الوقائع الموجودة على الأرض.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس