بعد إخوان "مصر" .. توجه تركي لوقف التحريض الإعلامي لإخوان اليمن ضد دول التحالف

الاثنين 28 يونيو 2021 - الساعة 08:38 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

كشف قيادي بالمجلس الانتقالي عن توجه تركي لإغلاق جميع القنوات والمنصات الإعلامية التابعة لإخوان اليمن والتي تبث من تركيا بخطاب عدائي ضد التحالف العربي.

 

وقال القيادي وضاح بن عطيه في سلسلة تغريدات له على " تويتر " نقلا عن مصادر في اسنطبول بان إدارة القنوات الاخوانية التي تبث من تركيا تم ابلاغها بالتوجه التركي الذي سبب لهم صدمة وحالة من الارباك

 

مشيراً الى ان إدارة هذه القنوات نصحت موظفيها بتقديم استقالاتهم من العمل والحصول على المستحقات قبل صدور القرار التركي المنتظر خلال الأسابيع القادمة.

 

لافتاً الى وجود توجه تركي لاغلاق كافة المنابر الإعلامية التابعة للإخوان المسلمين ضمن اتفاق تركي عربي لإنها الازمة والتوتر الذي يسود علاقة الدول بتركيا

 

وقال بن عطيه نقلاً عن مصادره بان القنوات اليمنية التي تبث من تركيا سيكون مصيرها نفس القنوات الإخوانية التي ظلت تهاجم مصر خلال السنوات الماضية، حيث سيتم تسريح جميع الموظفين دون حقوق نهاية الخدمة.

 

وتبث من تركيا عدد من القنوات التابعة لجماعة الإخوان في اليمن وعلى رأسها "بلقيس" و "يمن شباب " و "المهرية " مخصصة للهجوم ضد دول التحالف العربي ودوره في اليمن.

 

وتأتي هذه الأنباء بالتزامن مع قيام السلطات التركية بتوجيه عناصر جماعة الاخوان بإيقاف أنشطتهم الإعلامية نهائياً من أراضيها ضد النظام المصري والدول الخليجية.

 

ووجهت السلطات عناصر الإخوان بوقف نشطاهم على مواقع التواصل الاجتماعي التي لجأوا لها بعد قرار السلطات التركية منع بث أي برامج معادية للنظام المصرية من القنوات الاخوانية التي تبث من أراضيها.

 

حيث طلبت السلطات التركية من المذيع الإخواني معتز مطر وقف برامجه وأنشطته الإعلامية من تركيا وتحديدا على قناته على اليوتيوب وصفحته على الفيسبوك.

 

وأقر مطر بأن السلطات التركية طلبت منه التوقف عن أنشطته الإعلامية من أراضيها بشكل نهائي ، في حين قالت مصادر إعلامية بأن مطر سيغادر تركيا خلال أسبوعين من الآن ويرحل نهائيا إلى دولة أخرى.

 

كما وجهت السلطات التركية تعليمات لفضائية "مكملين" الإخوانية بوقف أي برامج تنتقد مصر أو الدول الخليجية واضطرت إدارة الفضائية لعرض حلقة معادة من برنامج الإعلامي محمد ناصر دون إعلان مسبق فيما صدرت تعليمات أخرى لفضائيات الشرق ووطن بمنع بث أي برامج أو مداخلات تنتقد القاهرة والدول الخليجية.

 

وأعلن الإعلامي الإخواني حمزة زوبع أنه "سيغيب عن الشاشة نهائيا" بعد قرار بوقف برنامجه، ليلحق بمحمد ناصر ومعتز مطر اللذين أعلنا كذلك وقف برنامجهما في مايو الماضي.

 

وطلبت السلطات التركية من الإعلاميين المحسوبين على الجماعة وقف بث أي برامج إعلامية لهم عبر مواقع التواصل وهددت بإبلاغ إدارة الفيسبوك وتويتر بممارستهم التحريض على الكراهية ووقف صفحاتهم نهائيا مع ترحيلهم خارج أراضيها.

 

وجاء هذا الانقلاب التركي ضد جماعة الإخوان بهدف إعادة تطبيع العلاقات مع مصر والسعودية والإمارات، على وقع الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها نظام الرئيس أردوغان جراء سياساته العدائية مع أغلب دول المنطقة والعالم.

 

وهو ما دفع بالرجل الى تغيير سياسته منذ مطلع العام ، وقال مؤخراً بأن هناك فرص تعاون كبيرة بين بلاده ومصر، في شرق البحر المتوسط، وليبيا كما أكد على أن الاتصالات مع الجانب المصري مستمرة وتتوسع.

 

الرئاسة التركية، أكدت أنه "يمكن فتح صفحة جديدة في العلاقة مع مصر وعدد من دول الخليج" ، وقال الناطق باسمها إبراهيم قالين في مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" الأميركية: "إنه يمكن فتح فصل جديد في علاقتنا مع مصر ودول الخليج، للمساعدة في السلام والاستقرار الإقليميين".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس