ناطق محور تعز يسخر من محاولة اغتيال ناشط على يد شقيق قائد المحور ويصفه بـ "السمسار"

الاثنين 28 يونيو 2021 - الساعة 11:24 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

هاجم ناطق محور تعز العقيد الإخواني عبدالباسط البحر الناشط السياسي عبدالله فرحان الذي تعرض لمحاولة اغتيال من قبل شقيق قائد المحور قبل نحو 10 أيام.

 

هجوم البحر جاء في منشورين له على حائطه في "الفيس بوك" هاجم فيها جامعة تعز على خلفية إصدارها بيان إدانة لمحاولة اغتيال فرحان ، حيث قال بأنها أصدرت بيان تضامن " مع واحد سمسار أراضي " في إشارة الى فرحان.

 

هذه السخرية من قبل البحر استدعت رداً عنيفاً من قبل الناشط فرحان الذي أشار الى محاولة الاغتيال التي تعرض لها من قبل المدعو فؤاد فاضل مدير قسم شرطة الحصب وشقيق قائد المحور خالد فاضل.

 

وهاجم فرحان سخرية ناطق المحور التي قال بأنها تأتي ضمن رفض بعض قيادات تعز الرسمية وابواقها الاعلامية "القبول بفكرة الانتهاج المؤسسي في التعامل مع القضايا ولم تستطع ان تستوعب مسمى مسؤول دولة".

 

مشيراً الى البيان الذي أصدرته إدارة الأمن بعد يوم من محاولة الاغتيال والذي وصفه بأنه " بيان الغباء " ، و تضمن اكاذيب وشهادة زور ، بعد ان حاول اثبات عدم تواجد شقيق قائد المحور في مدينة تعز وقت الحادثة. 

 

وسخر فرحان من وصف ناطق المحور له بالسمسار، وقال :كان يتوجب على قائد المحور بصفته نائب رئيس اللجنة الامنية ان يوجه اوامره بسرعة ضبط الجناة وكان يتوجب على البحر كناطق باسم الجيش ان يدين الحادثة ويتوعد بمحاسبة مرتكبوها لا ان يطلق اتهاماته ضد الضحية.

 

فرحان ارفق في منشوره وثائق لاوامر قضائية وتوجيهات امنية وضبطية ، قال بأنها تؤكد "للبحر بان عبدالله فرحان ليس بسمسار اراضي كما زعمت ولكنه جبهة قانونية قضائية يواجه بلطجة مليشيات نهب الأراضي".

 

مذكراً ناطق المحور بأنه قام بالتواصل معه وابلاغه برغبته بمقابلة قائد المحور وحل القضية بعيداً عن الاعلام ، في أشارة الى قيام شقيقه فاضل بالاعتداء على ارض تابعة لمحافظ تعز السابق امين محمود ، الا أن قال بان البحر تهرب من طلبه.

 

رد فرحان دفع بناطق المحور الى الرد مطولاً في منشور أخر هاجم فيه فرحان، ووصف محاولة الاغتيال التي تعرض بها بانها "حادثة مفتعلة يحاول تسويقها واختراع مسميات لها مقبولة دوليا ومنظماتيا في اجندة تلك المنظمات والدول لتشويه تعز ومؤسساتها وقياداتها، وبخاصة ابطال الجيش ورجال الامن فيها".

 

وواصل ناطق المحور هجومه ضد الناشط فرحان ، حيث اتهم فرحان بالسعي لتلقي أموال من "جهات مشبوهة"، زاعم بأن ذلك يأتي "ضمن مخطط الاستهداف لتعز وجيشها وأمنها، واستغلال الهجمة الشرسة عليها وركوب موجة الرغبة في شيطنتها من جهات معادية للشرعية داخلية او خارجية".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس