نهب هادي لوديعة سعودية وراء مصادرة الحوثي لأرصدة بنك التضامن

الاربعاء 30 يونيو 2021 - الساعة 07:28 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

كشفت مصادر إعلامية ووثيقة صادرة عن جماعة الحوثي عن خلفيات قيام الجماعة بالسطو على أرصدة بنك التضامن الاسلامي التابع لمجموعات هائل سعيد انعم. 

 

حيث كشفت وثيقة صادرة عن النيابة في صنعاء مطالبتها بأرصدة في البنك باسم الرئيس هادي تحوي مبالغ تصل الى نحو مليار ريال سعودي. 

 

وتشير الوثيقة الى امتلاك الرئيس هادي، مبلغ 31.289.623.900 ريال يمني، في محفظة بنكية ببنك التضامن، و636.221.984.25 ريالا سعوديا في حساب جاري، إضافة إلى 907.722.643.44 ريالا يمنيا، في حساب ثالث لـ"هادي"، في نفس البنك.

 

وبحسب الوثيقة فقد طالبت جماعة الحوثي من ادارة البنك بتحويل هذه الاموال الى حسابات بالبنك المركزي الخاضع لسيطرتها ، وهو ما رفضته ادارة البنك لترد الجماعة بحجز جميع أموال وارصدة البنك. 

 

مصادر إعلامية كانت قد كشفت عن أن قرار مليشيات الحوثي بحجز أرصدة بنك التضامن الإسلامي الدولي، بأتي للضغط عليه، لتسلميها مليار ريال سعودي، أودعها الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي في حساب خاص عام 2012. 

 

وقال موقع "نيوز يمن" بأن الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، قدم منحة مالية لليمن بقيمة مليار ريال سعودي، خلال عام 2012م، إلا أن هادي أودعها باسمه في بنك التضامن الإسلامي بصنعاء. 

 

وأضاف أن المبلغ ضل وديعة شخصية في البنك المملوك لمجموعة هائل سعيد أنعم، باسم الرئيس هادي، ولم يسحبها أو ينقلها إلى المناطق المحررة. 

 

وأشار الى أن مليشيا الحوثي، أصدرت حكما قضائيا عبر محكمة تابعة في صنعاء، يلزم بنك التضامن الإسلامي، بتسليمها المبلغ نقداً. 

 

وذكر أن البنك أبلغ الحوثيين عدم قدرته على دفع المبلغ نقدا، وعرض خصمه من رصيده لدى البنك المركزي الخاضع لسيطرتهم غير أنهم رفضوا، وقرروا حجز أرصدة "التضامن الإسلامي"، للضغط عليه.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس