حصري : فساد "إخواني" مهول بمشاريع ودعم منظمات دولية بمليارات الريالات عبر مكتب التخطيط بتعز

الخميس 01 يوليو 2021 - الساعة 12:47 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

كشفت مصادر خاصة لـ " الرصيف برس " عن حجم الفساد والعبث بالدعم المقدم من قبل المنظمات الدولية والمحلية لقطاعات مختلفة في تعز خلال العامين الماضيين.

 

وأشارت المصادر الى ان الفساد والعبث بهذا الدعم والمشاريع تم عبر مكتب التخطيط والتعاون الدولي الذي يترأسه القيادي الاخوان البارز نبيل جامل خلال عامي 2019-و2020م وبمبالغ تصل الى 68 مليار ريال يمني.

 

المصادر اشارت الى التقرير الذي تم نشره مؤخراً حول فساد مكتب الصحة والصادر من اللجنة المكلفة من قبل المحافظ والذي أشار الى العبث الذي وقع في الأموال والدعم الذي تلقاه المكتب خلال العامين الماضيين ، منها دعم من المنظمات الخارجية والداخلية بنحو مليار و245 مليون ريال.

 

>> اقرأ المزيد : فساد مكتب الصحة بتعز يقضي على مساعدات ودعم بمليار ونصف

 

مضيفة بان تقرير اللجنة التي تضم في عضويتها مدير مكتب التخطيط الاخواني نبيل جامل تضمن توصية باحالة عمل المنظمات الى مكتب التخطيط بحسب الاختصاص.

 

وسخرت المصادر من هذه التوصية ، في الوقت الذي عبث فيه جامل بالدعم المقدم من المنظمات لقطاع الصحة في تعز عبر مكتب التخطيط في تعز خلال عامي 2019 و 2020م ، بأضعاف المبلغ المذكور في التقرير.

 

وكشفت المصادر بأن ما قدمته المنظمات لقطاع الصحة عبر مكتب التخطيط خلال عامي 2019-2020م بلغ نحو 14 مليار و524 مليون ريال ، لم ترد في تقرير اللجنة رغم وجود مدير مكتب التخطيط في عضويتها ، مشيرة الى أن ذلك يؤكد أن التصرف في هذا المبلغ تم بعيداً عن مكتب الصحة.

 

المصادر كشفت عن تلقي مكتب التخطيط دعماً بمشاريع من منظمات دولية ومحلية بمليارات الريالات ، دون وجود أي تقارير رقابية من الجهاز المركزي للرقابة والتفتيش او تشكيل لجان تحقيق من المحافظة.

 

حيث أوضحت المصادر بأن مكتب التخطيط تلقى واشرف على الدعم المقدم من المنظمات في مجال "الصحة والمياه والاصحاح البيئي و الامن الغذائي والتعليم" والذي بلغ خلال عامي 2019 - 2020م نحو 76مليون و226 الف دولار أي ما يقارب 68 ملياراً و603 مليون ريال يمني.

 

ومن بين هذه المبالغ تلقى مكتب التخطيط دعم لقطاع المياه لدعم يزيد عن ١٥ مليون دولار ، اتضح ان المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي لا تعلم عنه شيء.

 

ولم يقتصر العبث على أموال المشاريع ، بل طال العبث ما قدمه مركز الملك سلمان لقطاع المياه بتقديم 15 شاحنة نقل مياه (وايتات) ليتم تسخريها لصالح مليشيات الإخوان في تعز.

 

وأبدت المصادر استغرابها من عدم تسليط الضوء على حجم الفساد والعبث في مكتب التخطيط رغم حجم الأموال التي تم العبث بها مقارنة مع باقي المكاتب التنفيذية ، دون ان يشكل لها لجان تحقيق او وجود تقارير للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

 

مؤكدة بان ذلك دليل واضح على النفوذ الذي يحظى به مدير مكتب التخطيط نبيل جامل  والذي يعد من أهم القيادات الإخوانية في تعز ، ويُوصف احياناً بأنه "محافظ المحافظ".

 

واطلق ناشطي تعز عليه " بمدير الفلاشه" وهو ما يعرف عن لقاءات نبيل جامل مع وفود المنظمات الدولية التي تزور تعز او التي يلتقيها في عدن يسلم جامل مباشرة لهم فلاشه (تحت مسمى احتياجات تعز) واي حديث عن امكانية التدخل يجيب موجود في "الفلاشه" دون ان ترى تعز وابناءها تلك الاحتياجات التي يوزعها مدير الفلاشه، والمرجح بحسب الناشطين انها احتياجات مقر الجماعة المجاور لمقر السلطة المحلية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس