بسبب تهديد أحد المرحلين بنسفها.. طيران اليمنية يتوقف 7 ساعات عن الإقلاع بمطار مومباي في الهند

الاحد 04 يوليو 2021 - الساعة 10:59 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

تسبب ترحيل أحد المواطنين اليمنيين من الهند ، إلى تأخير موعد اقلاع طائرة الخطوط اليمنية رحلة رقم 855، إلى سبع ساعات ، أمس السبت الموافق 3 يوليو 2021م.

 

 وقالت مصادر في الخطوط الجوية، إن سفارة اليمن في الهند قامت بترحيل أحد المواطنين اليمنيين، كان يقيم في الهند منذُ سبع سنوات ، لأسباب لها علاقة بالابتزاز وممارسة أعمال خارجة عن القانون .

 

 المصادر أشارت إلى أنه برغم من التحذيرات المتتالية ، إلا أنه أصر على بقائه على نفس السلوك مما أضطرت السفارة اليمنية في الهند إلى اتخاذ قرار ترحيله على رحلة اليمنية التي كانت ستقل العالقين في الهند كما ورد من الجهات المعنية .

 

 كما أشارت المصادر إلى أن المفاجأة كانت في وصول الراكب إلى الطائرة والذي هدد بتفجير الطائرة ، مما أثار الرعب بين الركاب . 

 

وبحسب قانون منظمة الطيران المدني رفض الكابتن الإقلاع مالم يتم نزول المرحل كونه يسبب تهديد لأمن وسلامة المسافرين والطائرة .

 

ولفتت المصادر إلى أن محاولة انزال المرحل من الهند من على متن الطائرة استمرت سبع ساعات ، حيث رفضت السلطات الهندية نزوله مرة أخرى وطبقًا للمصادر قلل الاقلاع بلحظات حضور القنصل اليمني إلى المطار ، فيما أصرت السلطات الهندية رفض قبول نزوله كونه قد اتخذ قرار ترحيله بناءًا على تعمليات السفارة ، ولا يمكن دخوله مومباي مرة أخرى .

 

الجدير بالذكر أقلعت الرحلة في تمام الساعة السادسة والنصف مساءًا ، بعد ان كان متوقع اقلاعها الساعة 12 ظهرًا ، عقب  أن تطوع شخصين من ذوي البنية الجسيمة وقاما بتصفيد المرحل بالقيود. . 

 

حملت المصادر الحكومة كل المسؤولية الخسائر عن ما حدث ، موضحة بأن طيران اليمنية تحملت خسارة إقلاعها في رحلة عدن مومباي فارغة المقاعد من أجل القيام بالمهمة الوطنية المنوطة على عاتقها وبعد البقاء سبع ساعات على أرض مطار مومباي متحمل كل النفقات مقابل الخدمات الهندية نتيجة هذا التأخير والتي قد تصل إلى خمسة ألف  دولار . 

 

كما أوضحت المصادر أن تكلفة الساعة في عالم الطيران تصل إلى خمسة عشر ألف دولار على أقل تقدير ، مضيفة بأنه ما إذا كان حدث هذا مع طيران آخر ، فإن الحكومة تتحمل عن كل ساعة 15000دولار بحسب القانون والعرف في الطيران .

 

 وشكا بعض المسافرين على الرحلة من ان امتعتهم فقدت ولم تصلهم حتى الآن ، حيث وجدوا البعض نقص في أمتعتهم ، ما يعني أن هناك سطو وتعدي على حقائب وأمتعة المسافرين.

 

 مصادر أخرى حملة الخطوط الجوية اليمنية مسؤولية الحفاظ على ممتلكات وأمتعة المسافرين التي لم يستلموها حتى الآن.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس