الاشتراكي والناصري لـ"الإخوان": أنتم صناع الاغتيالات والفوضى

الاثنين 05 يوليو 2021 - الساعة 01:05 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

شنت قيادات في الحزب الإشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الناصري هجوماً حاداً ضد قيادة جماعة الإخوان في اليمن.

 

وجاء الهجوم على خلفية حملة منظمة شنتها قيادات إخوانية ضد التنظيم والحزب خلال الأيام الماضية،زعمت فيها رفضهما الموافقة على إصدار بيان إدانة بإسم التحالف الوطني حول حادثة إغتيال أحد نشطاء الإخوان في عدن.

 

حيث هاجم سفير اليمن لدى المملكة المتحدة،والأمين العام السابق للحزب الاشتراكي اليمني ياسين سعيد نعمان،حزب الإصلاح الفرع المحلي لتنظيم الإخوان المسلمين،قائلا إنهم "صناع الإغتيالات".

 

وجاء هجوم نعمان، رداً على تعليق ناشط إخواني، في صفحته على مواقع التواصل فيس بوك، قائلاً: "أنتم آخر من ينتقد الحزب الاشتراكي أو يوجه له تهمة بعدم إدانة الإغتيالات، لأنكم صناع الإغتيالات".

 

وأضاف: "قلنا لكم لا نريد فتح هذا الملف، لكنكم مصرون وفي شوق لرائحة المستنقع المكتظ بدم الضحايا"، وتابع ياسين في إشارة لرئيس إخوان اليمن محمد اليدومي قائلا: "الخطام في يد قائدك الذي يفتي بقتل خصومه".

 

من جانبه شن المسؤول السياسي والإعلامي لفرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بتعز مجيب المقطري هجوماً لاذعاً ضد النائب الإخواني شوقي القاضي والذي تصدر الحملة الإخوانية ضد التنظيم الناصري والحزب الإشتراكي.

 

المقطري علق على مزاعم القاضي بتذكيره أن التحالف الوطني وجد وفق لوائح وبرامج تهدف لإنتشال وضع الشرعية، وإصلاح الإعوجاج والخلل الذي خلفته قرارات عبثية اضرت بالشرعية وفتت عضدها.

 

مشيراً إلى تأخير إعلان التحالف لأكثر من ثلاث سنوات، وأضاف مخاطباً القاضي: أنه وبرغم ذلك ومنذ تأريخ إشهاره في المكلا الا أنه لم يتقدم خطوة إلى الأمام في مهام إصلاح ما افسدتموه في حق الشرعية وإستعادة الدولة، لتكون النتيجة كل هذا العبث، وهذه الفوضى والاغتيالات في مناطقها والاقتتال البيني داخل مكوناتها.

 

وواصل حديثه مخاطباً القاضي: أن من يغطي على عمليات الإغتيالات ويدعم الفوضى هو الذي يرفض ويعيق أداء التكتل وإصلاح الخلل في الشرعية.

 

مؤكداً بأن إصدار بيانات الإدانات ليست من مهام التحالف بقدر ما هو من صميم و أساس مهامه إيقاف كل هذا العبث وإصلاح كل الإختلالات التي أوصلت الشرعية للهوان والضعف الذي هي عليه الآن، حسب قوله.

 

وهاجم المقطري جماعة الإخوان قائلاً : اضعتم فرص إنقاذ الشرعية وإنتشالها من وضعها المزري، وما زلتم تكابرون وتقامرون بدماء وتضحيات أبناء الشعب الذي خرج لإستعادة دولته من الإنقلابين ليكون لكم فرصه للتمكين والإبتزاز، والتكسب، ومازلتم تفكرون بمصالحكم الخاصة غير مكترثين بمصير شعب وبلد.

 

مذكراً القيادي الإخواني بأن الناصري والإشتراكي كانا من ابرز ضحايا الإغتيالات ولا يمكن أن يرضيا بها، ومؤكداً بأنهما "السباقين في رفض وإدانة الفوضى ومن يفتعلها والإغتيالات ومن يخطط لها و ينفذها سوى في تعز او عدن او مأرب".

 

الا أنه اكد ان التنظيم والحزب لن يقبلا بتمرير اجندات لاستهداف الاخر بدون ادنى دليل او تحقيق واضح وشفاف، من كل هذا العبث حسب قوله.

 

وختم مخاطبته للقاضي بشكل ساخر : لا يوجد لدينا تحالف تحت الطلب كما يحلو لكم ان تستخدموه وبالمزاج ندين لان الإدانة في صالحكم  وولا ندين لان الادانة تستهدفكم .. المبدأ لا يتجزأ.

 

>> اقرأ المزيد : يدومي الإخوان يهاجم أحزاب الشرعية ويتهمها بتأييد اغتيال احد قياداته في عدن

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس