26 كولومبيّاً وأميركيّان وراء اغتيال الرئيس الهايتي

الجمعه 09 يوليو 2021 - الساعة 09:39 مساءً
المصدر : الرصيف برس - وكالات


 

 

 

 

 

ذكرت الشرطة الهايتية أن 28 شخصًا على الأقل نفذوا عملية اغتيال الرئيس جوفينيل مويس، مضيفة أن 26 منهم كولومبيون واثنان أمريكيان من أصل هايتي.

 

وقال المدير العام للشرطة، ليون شارل، خلال مؤتمر صحفي مساء الخميس، إن "الأمر يتعلق بكوماندوس من 28 مهاجما بينهم 26 كولومبيا نفذوا العملية لاغتيال الرئيس".

 

وأشار شارل إلى اعتقال الأميركيين الاثنين بالإضافة إلى 15 كولومبيا، بينما قُتل ثلاثة كولومبيين ولا يزال ثمانية آخرون فارين.

 

إلى ذلك أعلنت تايوان الجمعة، أنّ 11 من المشتبه بهم الموقوفين في إطار التحقيق المتعلّق باغتيال رئيس هايتي اعتقلتهم الشرطة الهايتيّة داخل مجمع السفارة التايوانية في العاصمة بور او برنس حيث كانوا مختبئين. 

 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية التايوانية جوان أو، إن السفارة أغلقت الأربعاء "لأسباب أمنية" في أعقاب جريمة القتل. 

 

وأضافت "فجر الثامن من يوليو اكتشف جهاز أمن السفارة أن مجموعة من المسلحين اقتحموا باحة السفارة". 

 

ولفتت الى أن "أفراد الأمن أبلغوا على الفور موظفي السفارة والشرطة الهايتية".

 

وتابعت "بناء على طلب الحكومة الهايتية ومن أجل المساعدة في اعتقال المشتبه بهم منحت السفارة الشرطة الهايتية الموافقة على دخول محيط السفارة".

 

وهايتي واحدة من 15 دولة في العالم ما زالت تعترف بتايوان دبلوماسيا رغم رفض الصين الشعبية التي تعتبر الجزيرة الآسيوية جزءا من أراضيها.

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس