بالفيديو : لجنة الانقلاب الإخوانية تعيد فتح مؤسسة أمنية بتعز مقابل تقاسم الإيرادات

الجمعه 09 يوليو 2021 - الساعة 09:58 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

كشف مقطع فيديو مصور عن قيام ما تسمى بلجنة" قيادة كتائب محور تعز وجرحى تعز " ، بالسماح بفتح فرع شرطة المرور في تعز مقابل تقاسم ايرداتها.

 

وظهر الفيديو أحد عناصر هذه اللجنة مرتدياً للزي المدني والى جواره مدير عام المرور بتعز وهو يقوم بفتح المقر الذي تم اغلاقه من قبلهم ، زاعما بان ذلك جاء بعد اتفاق مع المدير "بتحويل مبلغ 1000 ريال من رسوم المعاملات الى قيادة محور تعز.

 

وفرضت سلطة الإخوان العام الماضي هذا المبلغ على رسوم المعاملات التي تتم في إدارة المرور تحت مزاعم " علاج جرحى تعز " على ان يتم توريدها الى قيادة المحور تعمل على مضاعفة هذه المبالغ في الأيام القادمة.

 

عضو اللجنة الانقلابية الإخواني أشار في الفيديو الى الاتفاق مع مدير المرور على تجميد المبالغ المحصلة من هذه الرسوم ، الى ان يتم تسليمها بمذكرة من قيادة المحور.

 

>> شاهد : لجنة الانقلاب الاخوانية تعيد فتح شرطة المرور مقابل تقاسم الإيرادات

 

وقبل نحو يومين كشفت جماعة الاخوان عن كيانها المسمى بـ " قيادة كتائب محور تعز وجرحى تعز " في تعميم موجه باسمها يخاطب فيه جميع المدراء والعاملين في المكاتب التنفيذية بالمحافظة ويأمرهم بفتحها وحمايتهم مع التحذير بفرض الرقابة عليهم من قبل المليشيات التابعة لهم.

 

صيغة التعميم تضمنت لغة واضحة بان هذا الكيان الإخواني سيتولى إدارة الأمور في مدينة تعز بدلاً عن السلطة المحلية ، في خطوة وصفها مراقبون بأنها انقلاب على السلطة المحلية واعتبار الكيان لجنة انقلابية إخوانية تحت اشراف قيادة الجماعة لإدارة تعز.

 

وهو ما تم بشكل واضح يوم أمس الخميس ، حيث قام هذا الكيان الإخواني باقتحام مكتب الضرائب في مدينة تعز وتسليمه الى المدير الجديد المعين من قبل وزير المالية بالقوة ، وتنصيب لجنة استلام وتسليم رغم عدم وجود المدير السابق.

 

كما ان لجنة الاستلام والتسليم التي فرضتها اللجنة الانقلابية الإخوانية كانت برئاسة المدعو/ احمد عبدالكريم المجاهد ، وهو مدير مكتب الصناعة والتجارة المتمرد على قرار اقالته من قبل المحافظ الشهر الماضي ، حيث لا يزال الى اليوم يرفض تسليم المكتب ويمارسه مهامه بقوة المسلحين التابعين له.

 

وسبق وان أقدمت مليشيات الإخوان الشهر الماضي على إغلاق المكاتب الحكومية بما فيها مقر المحافظة لمرتين الأولى بمزاعم دعم الجبهات والثانية بمزاعم علاج الجرحى ، وذلك لنهب إيرادات المحافظة تحت هذه المزاعم.

 

ويأتي هذا التصعيد الإخواني في تعز بعد فشل الجماعة بفرض قسط يوم من راتب موظفي المحافظة تحت هذه المزاعم ، جراء تهديد وزارة المالية في عدن بتحويل عملية صرف رواتب الموظفين الى عدن بدلاً من تعز.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس