أكاديمي إقتصادي : أجندات سياسية هي من دفعت بالعملة المحلية إلى هذا المحنى

الثلاثاء 13 يوليو 2021 - الساعة 04:43 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

رجح أكاديمي في كلية الإقتصاد بجامعة عدن ، سبب تدهور العملة المحلية ، هو وجود محركًا غير اقتصادي وهو ما دفع بهذه الأوضاع نحو هذا المنحى الخطير للعملة .

 

 وقال الأكاديمي بجامعة عدن ، الدكتور مساعد القطيبي ، على صفحته في " فيسبوك" إن هذا المحرك هو المتحكم الرئيسي باتجاهات أسعار العملة المحلية صعودًا وهبوطًا وهو من دفع بها اليوم نحو ذلك التدهور المريع، لأغراض (حتمًا غير اقتصادية) بل لخدمة أجندات سياسية بدرجة رئيسية.

 

 وأوضح أستاذ الاقتصاد بأن الكثير من متاجري العملات في السوق المحلية يتحينون مثل هذه الفرص للاستفادة من التقلبات التي تحصل في أسعار الصرف للعملة المحلية أمام العملات الأجنبية، ويستغلونها استغلالًا سيئًا .

 

 مشيرًا إلى أن تلك الحيّل تلعب دورًا كبيرًا في مضاعفة أزمات أسعار الصرف المفتعلة من فترة لأخرى، ويحققون خلالها مكاسب كبيرة جدًا ، ويظل المواطن البسيط هو الضحية والأكثر تضررًا بسبب ذلك .

 

 وفي ذات السياق ، قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، فضل الجعدي ، معلقًا على إنهيار العملة المحلية : الدولار يكسر حاجز الألف في سابقة انهيار جنونية وانعكاساتها القاتلة على الحياة المعيشية للمواطن والحالة الاقتصادية برمتها .

 

 وأضاف الجعدي في تغريدة على  حسابه في " تويتر " ، أن هذا الإنهيار يستدعي تدخل التحالف لمنع انهيار العملة وعودة الحكومة بشكل فوري لتحمل مسؤوليتها ازاء هذه الأوضاع المهددة بشبح المجاعة  للشعب .

 

 و يواصل الريال اليمني في تراجعه أمام سعر العملات الأجنبية ، حيث وصل قيمة الدولار الواحد أمس الأول الأحد إلى 1000 ريال يمني ، وسط صمت الحكومة اليمنية التي تقيم في الرياض، و المجلس الانتقالي .


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس