المبعوث الامريكي يؤكد عودة الحكومة اليمنية إلى عدن

الاربعاء 14 يوليو 2021 - الساعة 06:38 مساءً
المصدر : الرصيف برس - متابعات


 

 

 

 

دعا المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، إلى استكمال تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي وضمان عودة حكومة المناصفة إلى محافظة عدن .

 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان إن ليندركينغ أكد خلال لقائه الثلاثاء في واشنطن المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش، "أهمية تنفيذ اتفاق الرياض، وضمان عودة حكومة المناصفة إلى محافظة عدن وتحسين حياة المواطنين".

 

وأوضحت أن الجانبين أكدا "الحاجة لوقف إطلاق نار شامل ووقف التصعيد خاصة في مأرب".

 

والخميس الماضي دعت الولايات المتحدة الأمريكية، إلى وقف التصعيد في المحافظات الجنوبية، محذرة من عواقب ذلك على الأطراف المسؤولة.

 

وقالت القائمة بأعمال السفير الأمريكي في اليمن، كاتي ويستلي، عبر "تويتر"، إن "الخطاب التصعيدي والإجراءات في محافظات اليمن الجنوبية يجب أن تتوقف".

 

وأضافت: "أولئك الذين يقوضون أمن اليمن واستقراره ووحدته، يخاطرون بالتعرض للرد الدولي ومضاعفة المعاناة في اليمن وإطالة أمدها".

 

وحثت ويستلي الأطراف على العودة إلى الحوار الذي يركز على تنفيذ اتفاق الرياض ووضع مصلحة الشعب اليمني في المقام الأول.

وكان رئيس المجلس الإنتقالي عيدروس الزبيدي، وصف في خطاب له الأربعاء، القوات الحكومية بـ"مليشيا الإحتلال"، متوعداً بطردها من كافة مدن الجنوب

 

وجدد الزبيدي في كلمته، إلتزام مجلسه الإنتقالي بالمضي في مشروع إستعادة "الدولة الجنوبية"وإستكمال تحرير بقية المناطق التي "مازالت ترزح تحت الاحتلال" -حد تعبيره- في شبوة والمهرة، ووادي حضرموت، وهي مناطق خاضعة لسلطة الحكومة الشرعية.

 

مضيفاً : "لا جنوب من دون حضرموت، وشبوة، والمهرة، ولا يمكن اكتمال انتصارات شعبنا إلا بخلاص وادي وصحراء حضرموت ومحافظتي شبوة، والمهرة من الاحتلال ومليشياته"،حسب قوله.

 

وكان المجلس الانتقالي قد انتقد، يوم الإثنين، التصريحات الدولية التي نددت بالتصعيد الذي يقوم به، واعتبر أن ما شهدته المحافظات الجنوبية خلال الأيام الماضية، يندرج ضمن حرية التعبير، واتهم الحكومة الشرعية بمفاقمة الأوضاع الاقتصادية.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس