حضره الاصلاح ومؤتمر جامل .. محاولة فاشلة لمحور تعز الإخواني لستر " عورة انقلابه "

الجمعه 16 يوليو 2021 - الساعة 01:52 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

 

كشفت مصادر سياسية لـ " الرصيف برس " عن تفاصيل ما نشره إعلام محور تعز عن لقاء قائد المحور مع " رؤساء وقادة الأحزاب السياسية بمحافظة تعز".

 

وقالت المصادر بان اللقاء المزعوم جاء كمحاولة فاشلة للتغطية عن الفضيحة التي أحدثتها قيادة المحور بعد الكشف عن قرارات محضر اجتماعها مع وكيل المحافظة عارف جامل في السادس من الشهر الحالي.

 

الكشف عن تفاصيل المحضر ولد موجة غضب ورفض شديد من قبل أحزاب ونقابات تعز التي وصفته بالانقلاب ، ودفع رئيس الوزراء الى التوجيه الى محافظ تعز بإلغاء ما ورد في المحضر والتأكيد على مخالفته لنصوص القانون والدستور.

 

المصادر قالت بان تبعات هذه الفضيحة دفعت بقيادة المحور الى جمع الأحزاب السياسية في تعز ، في محاولة منها الى شرعنة ما قامت به من انقلاب عسكري والبحث عن غطاء سياسي له.

 

مشيرة الى ما تضمنه خبر إعلام المحور عن أن " قادة الأحزاب، والمكونات السياسية أكدوا وقوفهم الكامل لمساندة الجيش الوطني وقوات الأمن في المعركة الوطنية لإستكمال عملية التحرير وحماية المنجزات ، واكدوا على ضرورة الوصول الى موقف مشترك يساهم في توفير متطلبات الجيش الوطني لخوض المعركة المصيرية".

 

ورغم توجيه رئيس الوزراء بصرف مستحقات الجرحى ومبالغ مالية للمحور ، الا أن الخبر تضمن دعوة باسم الاحزاب الى "الرئاسة والحكومة والسلطة المحلية الى دعم الجيش الوطني والأمن وتوفير المتطلبات اليومية لتعزيز الصمود في الجبهات بصورة عاجلة والعمل على توفير كافة متطلبات عملية التحرير".

 

المصادر سخرت من مزاعم المحور والحديث عن اللقاء باسم مع " رؤساء وقادة الأحزاب السياسية بمحافظة تعز" ، مؤكدة بان أغلب هذه الأحزاب وابرزها رفضت حضور اللقاء لشرعنة ما قامت به قيادة المحور.

 

وأوضحت المصادر بان من حضر من اللقاء كان رئيس فرع الإصلاح عبدالحافظ الفقية والمسؤول الاعلامي للاصلاح أحمد عثمان وكذا المسئول السياسي السابق للمؤتمر علي سرحان وهو من جناح عارف جامل ، بالإضافة الى إحدى الناشطات المقربات من الإصلاح وتدعى معين العبيدي.

 

وكشف المصادر بان قيادة الحزب الاشتراكي والتنظيم الناصري وحزب البعث في تعز رفضت طلب قيادة المحور لحضور اللقاء ، مشددة على موقفها المعلن في البيان المشترك الصادر عنها والذي طالبت فيه بالتحقيق مع القيادات التي وقعت على المحضر الاتفاق واعفاءها من مناصبها وحرمانها من رتبهم.

 

>> اقرأ المزيد .. أحزاب تعز تطالب بمحاكمة قيادات الانقلاب الفاشل وتجريدهم من وظائفهم ورتبهم

 

كما اضافت المصادر بان اللقاء لم تحضره ايضاً قيادة حزبي اتحاد القوى الشعبية والعدالة والبناء رغم مشاركتهم للبيان الذي أصدره الإصلاح وجناح عارف جامل لتأييد ما قامت به قيادة المحور ، مهاجما توجيه رئيس الوزراء بإلغاء ما ورد في المحضر.

 

ولفتت المصادر الى ان اقتصار حضور اللقاء على حزب الإصلاح ( الذراع السياسي للإخوان في اليمن ) وجناح المؤتمر الذي يقوده عارف جامل ، يكشف حجم العزلة السياسية التي تعاني منها جماعة الإخوان في تعز جراء تفاقم عبثها في إدارة المحافظة.

 

وأكدت المصادر بان ردة الفعل التي أحدثها محضر الاجتماع عكست مدى الرفض السياسي والنقابي والشعبي الواسع لعبث الجماعة واستمرارها في نهب إيرادات المحافظة والمتاجرة بقضية الجرحى والابتزاز بمعركة أبناء المحافظة ضد مليشيات الحوثي دعم الجبهات وتحرير المحافظة التي اعاق عبث الإخوان التقدمات وتحريرها حتى اليوم.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس