ناشط سياسي يفتح ملف عصابات نهب الأراضي والمنازل الإخوانية في تعز - فيديو

الثلاثاء 20 يوليو 2021 - الساعة 12:52 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

 

 

كشف الناشط السياسي عبدالستار الشميري عن وجود 11 عصابة متخصصة في نهب الأراضي والمنازل في تعز تديرها قيادات في جماعة الاخوان.

 

وقال الشميري في بث مباشر على صفحته في "الفيس بوك" بان جرائم هذه العصابات لم يحصل لها مثيل في تاريخ الجريمة عالمياً ، مشيرا الى مقتل المواطن محمد قعشة على يد افراد اللواء 17 في أغسطس 2020م.

 

حيث قال بان قتلة قشعة خرجوا من منزله المنهوب من قبل قيادة اللواء 17 الاخوانية ، اثناء خروجه لشراء علبة زبادي لطفلته من المنزل الذي استأجره بجوار منزله المنهوب.

 

معلقاً بالقول : لم يشهد تاريخ الجريمة في العالم ان يخرج القاتل من منزل الضحية المنهوب ليجهز على صاحبه ثم يعود اليه ويذهب دم الضحية هدراً.

 

الشميري كشف عن وجود 11 عصابة مسلحة متخصصة في نهب الأراضي والمنازل من المواطنين تديرها قيادات في جماعة الاخوان ، متوعداً بالكشف عنها واحدة تلو الأخرى.

 

وعلى رأس هذه العصابة كما قال الشميري عصابة يقودها المدعو محمد مارش الكوري الذي يشغل منصب نائب مدير قسم عصيفرة وهو ابن شقيقة القيادي الاخواني حمود سعيد المخلافي.

 

وقال الشميري بان الكوري يعد اشبه بمشرف منطقة كلابة ، ويعد واجهة لعصابة متخصصة في السطو على أراضي ومنازل المواطنين بإشراف مباشر من حمود سعيد المخلافي ويديرها اخويه شوقي ومحمد.

 

مضيفاً بان عصابة الكوري قامت بنهب 11 منزل لمغتربين خارج اليمن في منطقة كلابة بالإضافة الى 13 أرضية تابعة لمواطنين في المنطقة.

 

وكشف الشميري عن قصتين لضحايا هذه العصابة ، أحدهم هو الدكتور فؤاد قمبر الذي تم نهب ارضيته والبناء عليها من قبل عصابة الكوري ، مشيراً الى الدكتور يتلقى العلاج في الهند جراء اصابته بالسرطان ، كما أقدمت العصابة بعد ذلك على نهب ارضيته لقريبه يدعى اسامه النهاري وقاموا بالبناء عليها بقوة السلاح.

 

الشميري أكد وقوف حمود سعيد المخلافي وراء هذه العصابة ، مذكراً بحوادث السطو على منازل المواطنين من قبل ابنه حمزة وشقيقه شوقي عام 2017م مؤكداً بان حاول حينها اقناع المخلافي الا أنه كان يتهرب ولا تزال المنازل منهوبة الى اليوم.

 

وسخر الشميري من تبريرات الإخوانية لهذه العمليات بانه الضحايا من الموالين لجماعة الحوثي ، نافياً هذه الادعاءات ، ومؤكدة ان افتراض صحتها لا تبرر اباحة أموالهم من قبل عصابات الإخوان.

 

الشميري كشف عن اهم الأسباب لعدم تحرير تعز وتحريك الجبهات وبخاصة جبهة كلابة التي يسيطر عليها اتباع حمود سعيد المخلافي ، موضحاً بان أغلب المنازل والأراضي المنهوبة من قبل عصابات المخلافي والإخوان تعود الى مواطنين فروا منها الى مناطق سيطرة الحوثي.

 

موضحاً بان جبهة كلابة تحديداً تحولت الى ملكية خاصة بعصابة المخلافي والإخوان ، وتحرير تعز والتقدم في هذه الجبهات يعني عودة من نزحوا منها للمطالبة بمنازلهم وأراضيهم من عصابات الإخوان.


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس