قيادي بالإصلاح : نحن اليوم أقوى وبعض الأحزاب والناشطين يقومون بـ"شيطنة" تعز

الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 - الساعة 06:20 مساءً
المصدر : الرصيف برس - خاص


 

 

اتهم قيادي بارز في حزب الإصلاح (الذراع المحلي لجماعة الاخوان في اليمن) "بعض الأحزاب والناشطين" بالعمل على "شيطنة تعز" ، وذلك رداً على الحراك الشعبي الذي تشهده المدينة رفضا للجرائم التي تمارسها مليشيات تابعة للحزب.

 

وزعم رئيس الدائرة السياسية للإصلاح في تعز أحمد المقرمي في حوار اجراه مع "الموقع بوست" التابع للحزب بوجود "مبالغة وتضخيما لما يجري في تعز رغبة في تحقيق مكاسب سياسية لا علاقة لها بما يعانيه أبناء تعز". 

 

المقرمي قال بأن "بعض الأحزاب والناشطين يلعبون دوراً سلبياً من خلال شيطنة تعز وتصويرها على أنها وكر للإرهاب وللفساد ويزيفون الحقائق ولأغراض يعلمها جميع أبناء تعز المدركين تماماً ما يجري في تعز "، حد زعمه.

 

كما حاول المقرمي نفي مسئولية حزبه عن الاوضاع التي تشهدها تعز ؛ حيث قال بأن "الإصلاح ليس حاكما فلا السلطة ولا القرار بيده هو حزب سياسي يؤدي دوره وفق القانون". 

 

المقرمي حاول ايضاً رمي التهمة عن حزبه ، حيث قال بان الاوضاع في تعز تأتي في سياق فشل حكومي واهمالها لتعز ؛ ملمحاً الى تحميل المسئولية للمحافظ نبيل شمسان حيث أشار الى أن الاصلاح طالب بعودته  لممارسة عمله من داخل المحافظة. 

 

القيادي الاصلاحي اشار في الحوار الى ان الحزب تعرض لمؤمرات كبيرة وبخاصة ما بعد ثورة ٢٠١١م ؛ مؤكداً بأن "الاصلاح بات أقوى اليوم".


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس