الرياض .. ولي العهد السعودي يبحث ملف الحرب في اليمن مع مستشار الأمن القومي الأمريكي

الاربعاء 29 سبتمبر 2021 - الساعة 12:13 صباحاً
المصدر : الرصيف برس - وكالات


 

 

أجرى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الثلاثاء ، في الرياض مباحثات ثنائية مع مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، حول الأزمة اليمنية. 

 

وأعلن البيت الأبيض، اليوم ، أن سوليفان، أجرى مباحثات مع الجانب السعودي حول الحرب في اليمن خلال زيارته للسعودية.

 

ونقلت قناة “الحرة”، عن  مسؤول في البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، قوله: إن مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، أجرى “محادثات مفصلة” مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بشأن النزاع في اليمن.

 

وذكر المسؤول أن الطرفين “اتفقا على دعم جهود المبعوث الأممي لليمن وتكثيف المفاوضات بين الأطراف المعنية بالنزاع”، وتطرق المستشار الأميركي مع ولي العهد السعودي إلى “ملف حقوق الإنسان وأهميته في السياسة الخارجية الأميركية”.

 

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين ساكي إن ارتباطات سوليفان ستركز على اليمن خلال رحلته إلى السعودية، وان سوليفان عرب عن شكره للسعوديين لمساعدتهم في إجلاء الأفغان خلال الانسحاب الأمريكي الشهر الماضي وعلى جهودهم لدعم السلام في العراق ، حسبما صرح مسؤول أمريكي كبير لوكالة بلومبرج.

 

وقال مسؤول في البيت الأبيض أيضًا، إن سوليفان شكر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على مساعدة الرياض في إجلاء الأفغان خلال ما انتقده كثيرون على أنه انسحاب فاشل من أفغانستان، وتقديره جهود المملكة العربية السعودية في دعم السلام في العراق.

 

وتأتي رحلته إلى المملكة العربية السعودية في وقت توترت فيه العلاقات الثنائية بين واشنطن والرياض نتيجة جهود بايدن لـ “إعادة ضبط” العلاقة منذ توليه منصبه.

 

في السياق، بحث جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي، ومحمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، الثلاثاء بالإمارات، “تطورات المنطقة والعمل المشترك لدعم الاستقرار فيها”.

 

جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، عقب استقبال بن زايد، لمستشار الأمن الأمريكي في قصر الشاطئ في أبو ظبي، بحضور طحنون بن زايد، مستشار الأمن الوطني الإماراتي، وأوضح أن “سوليفان يقوم بجولة في المنطقة تشمل عددا من الدول (لم تسمها)”، دون تحديد مدة زيارته للإمارات.

 

وتناول اللقاء سيل تعزيز العلاقات الأمريكية الإماراتية وتطويرها ومناقشة التطورات في المنطقة والعمل المشترك لدعم السلام والاستقرار فيها.

 

ومن المتوقع أيضًا أن يزور سوليفان دولًا أخرى، بما في ذلك مصر، لكن البيت الأبيض لم يصدر أي إعلانات أخرى.ونقلت أمس الاثنين “سي إن إن عربية”، عن البيت الأبيض، أن “سوليفان سيسافر إلى السعودية والإمارات”.

 

ونقلت عن مصدر مسؤول بالإدارة الأمريكية لم تسمه قوله: إن “سوليفان سيلتقي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الاثنين، إلى جانب شقيقه نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، في محاولة لإنهاء الصراع الدموي في اليمن”.

 

كما كشفت وكالة أسوشيتيد برس الأمريكية، أمس، أن “سوليفان، توجه إلى السعودية، للاجتماع بولي العهد السعودي محمد بن سلمان”. زوفق “سي إن إن عربية” سوليفان “أكبر مسؤول أمريكي يزور المملكة خلال عهد إدارة جو بايدن”، الذي تسلم السلطة مطلع العام.

 

في وقت سابق من هذا الشهر، وافقت وزارة الخارجية على بيع معدات بقيمة 500 مليون دولار إلى المملكة العربية السعودية، والتي تشمل خدمات دعم الصيانة لطائرات الهليكوبتر، بما في ذلك مروحيات أباتشي وبلاك هوك السعودية ، بالإضافة إلى أسطول مستقبلي من طائرات الهليكوبتر CH-47D Chinook.

 

في يوليو ، التقى نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان مع سوليفان ومسؤولين كبار آخرين في إدارة بايدن في واشنطن ، بما في ذلك أوستن ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميللر


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس