العقلية البلطجية لمحور تعز

السبت 28 مارس 2020 - الساعة 01:45 صباحاً[ 177 زيارة]

الاعتداء السافر على مكتب المالية في تعز من قبل اطقم تابعة للمحور دليل على العقلية البلطجية التي تدير المحور.

 

الفرق بين مدير مكتب المالية وقائد محور تعز هو مشروع الدولة !؟

 

سمير عبد الإله مدير عام مديرية المظفر وعارف جامل وكيل المحافظة ووكيل أول للمحافظة عبد القوي المخلافي نموذج لمسؤولي الدولة الذين لا يحترمون القانون .

مدير مكتب المالية الدكتور عبد الرحمن السامعي من أنزه  وافضل الشخصيات التي عملت في المجال المالي ويحمل مشروع دولة  لتطبيق القانون في مكتب المالية  وبدل ما تعمل قيادة محور تعز على حماية توجهات مكتب المالية  ذهبت إلى الاعتداء بتلك الطريقة الهمجية التي تدل على عقلية التسلط والغباء التي تدير مشهد تعز .

لو كان هناك قائد  يملك عقلا ادرايا ومهنيا يدير قيادة محور تعز لكان عرف تماما أن معالجة مشكلات محور تعز  المالية تبدأ من عدة خطوات تتمثل بالتالي :-

 

 اولا :-  معالجة الفساد المالي والإداري داخل قيادة المحور والالوية التابعة له كخطوة أولى بحيث تكون هناك شفافية في تقديم كل حسابات وإجراءات المحور بطريق قانونية وبما يعمل على إعادة هيكلة الجيش وفق أسس ومعايير علمية كما نص عليها قانون القوات المسلحة ومخرجات الحوار الوطني .

 

ثانيا:-  مهنية قائد المحور وتحقيقه الخطوة الأولى سوف يساعد في حل التوترات السياسية داخل المحافظة وليس في زيادتها وتعميقها كما يفعل القائد الحالي .

 

ثالثا:-  بعد انهاء المرحلتين السابقتين تتبنى قيادة المحور مواقف ضاغطة وتصعيدية على السلطات الاعلى في الجيش وقيادتها والتي هي جزء مهم  من مشكلات الجيش الحالية في تعز وخاصة أن الجيش مؤسسة مركزية وليس محلية أو إقليمية و بسبب فساد هذه القيادات العليا تتأثر كثير من استحقاقات محور تعز سواء في معالجة الجرحى أو في تحديد موازنة المحور وتفعيل كافة دوائرها فما زالت هذه القيادات تدير مؤسسة الجيش بعقلية صالح ورجاله  بل إنها تدار اليوم بعقلية أسوأ من ذلك تماما لانه في عهد صالح أقل شي كان هناك احترام ظاهري للقانون .

 

ولذلك ليس الحل يا قائد محور تعز في أعمال البلطجة على مدير مكتب المالية الذي يؤدي عمله بنزاهه تامة ولكن الحل  هو أن يأتي قائد محور يدرك أن الحل يكمن في النقاط السابقة اولا ويكون هذا القائد  نزيها وليس عليه أي مخالفات قانونية ويعمل بعقل جمعي مع مجموعة كفاءات من الضباط والقادة العسكريين الذين يتمتعون بالنزاهة من مختلف المكونات  حتى يستطيع أن ينجح في مهمته ويكون هدفه بدرجة أساسية اصلاح منظومة الجيش في تعز عن طريق بناء جيش وفقا للمعايير بحيث يقدم نموذج لليمن كاملا للتوجه في إصلاح مشكلة الجيش  على مستوى اليمن واذا وجد هذا القائد الذي لديه هذا الوعي ويمتلك استقلال في القرار سيعمل على تشكيل حالة وعي جمعي لدى القوى السياسية والسلطة المحلية في تعز بالمشكلات القائمة التي تحتاج إلى جهد الأحزاب معه من أجل الخروج بموقف موحد من تعز يتم الرفع به من قبل محافظ تعز وتدعمه كافة الأحزاب السياسية كموقف موحد  للتأثير على اي إجراءات من خارج تعز تؤثر في أداء مؤسسات الدولة في تعز.

 

الذي أعاد خالد فاضل إلى قيادة محور لم يعيده لانه حريص على بناء مؤسسة جيش مهنية أو تحرير تعز  بل اعاده من أجل الحفاظ على مصالحه التي ينميها من الاستثمار في هذه الحرب .

 

قرروا بناء جيش وطني من تعز واجعلوا عملية البناء له بعقلية جمعية وتأكدوا أن هذا المشروع هو الذي سوف يقودكم إلى إصلاح مشروع بناء جيش وطني على مستوى اليمن كاملا وسوف يساعد على إسقاط جميع مشاريع الجيش الاستبدادية كما هو لدى جيش الحوثي في صنعاء أو الجيوش المناطقية كما هو في جنوب اليمن .

 

باقي أن أقول لكم أن مدير عام مديرية المظفر سمير عبد الإله ووكيل المحافظة عارف جامل و الدكتور عبد القوي المخلافي نموذج لوكلاء المحافظة الذين لا يحترمون الأنظمة والقوانين وما موقفهم من مدير مكتب المالية في تعز وإجراءاته القانونية إلا دليل على عدم وجود أدنى توجه لديهم لبناء مؤسسات الدولة وإصلاحها وتقديم علاج لمشكلاتها بل يرون في مؤسسات الدولة فرصة لكسب الولاءات تحت مبررات الظروف الحالية .

 

أن إدارة محافظة تعز من أجل تقديم نموذج في الإدارة يلتزم بمبادئ الإدارة العامة التي أقرت في مخرجات الحوار الوطني وتجسد قيم التضحيات التي قدمها الشهداء في جميع محطات اليمن من ٢٠١١م تتطلب تقديم الكفاءات المهنية ذات الخبرة الادارية في مؤسسات الدولة التي يكون أول هدف لها هو عملية إصلاح شامل لأداء المكاتب الحكومية ويكون الاستثناء هو التعذر بظروف الواقع وليس العكس كما يحدث الان ويؤدي إلى خلق المزيد من الصراعات .

 

*من صفحتها على الفيس بوك


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس