رسائل شكر من أهالي بلاد الأحمدي للمعلم عبده محمد السروري

الاحد 17 سبتمبر 2023 - الساعة 10:18 مساءً

حينما نتحدث عن هامة تربوية وطنية اعطت للأجيال ولم تاخذ شيئا منها، لكنها اخذت الحب والود والتقدير، احتلت مساحات شاسعة في قلوب الطلاب واباءهم، ذلك هو الاستاذ /عبده محمد حسن السروي، الذي يسكن في قرية الكبة م/الازارق م/الضالع. 

 

ويعد الاستاذ /عبده محمد حسن السروي، من خيرة الكوادر التربوية في المحافظة بصفة عامة، والازارق بصفة خاصة، وهو للابداع ينبوع لاينضب ابدا، وعطاء متجدد وشمعة محترقة لكي تنير بضؤها للاخرين. 

 

وهو الجبل الاصم للوطنية ومفتاحها، ونور يهتدي به الطالب والمواطن على حد سواء.. لاينال الشرف الاعلى الا المجتهدين، ولاينال المرتبة العليا الا المثاليين في الخلق والاخلاق والتواضع كمثل استاذنا الفاضل /عبده محمد حسن السروي.. انه درتنا وكنزنا وثروتنا ومعدننا، تلك الصفات التي نخطها ليست من باب المدح والتزلف ومن باب التقرب، كلا والف كلا، اننا نكتب كوفاء وعرفان لما يبذله استاذنا قرة اعيننا من جهود جبارة في سبيل الارتقاء والرقي بالتعليم بمنطقة بلاد الاحمدي  م/الازارق. 

 

 الاستاذ عبدة محمد حسن السروي يسكن بقرية الكبة بمديرية الأزارق محافظةالضالع، المعلم الذي استند  لزخات الامل ،فمثلك نعطي اجمل مثالا للوفاء والوطنية، كونك ايها المعلم وهبت نفسك عطرا للمودة ،ونورا لمجتمع انت فيه حاكما بالمحبة والابتسامة 

.

لاننسى طريق الفكرة النيرة التي قطعتها ،وماحولها ،وصولا الى كل شيء فعلته من مشاريع ،فارسيت  دعائم العمل والبناء

 

 أكثر من «20» سنة مرت من حياتك في مهنة التعليم ،وسط خطوب رائدة غطت عنان السماء، اذ ان تميزك بالامانة والاخلاص في العمل ، وهذا مالمسته كل الاجيال المتلمذة على يديك والتي اجترحت المستقبل المشرق ،بعد ان جعلتهم قدوة في التاثير والابداع ..

 

آن أهالي بلاد الاحمدي  بالازارق تهديك قبلات الوفاء ،وهم بذلك يوجهون  شتي السلام المعطر ،كونك سكنت قلوب كل من حولك ، بمديرية الازارق محافظةالضالع حد وصولك م/ المسيمير م/لحج.. 

 

وبينما نجري على نفحات عطر ايامك ،هناك مازال كل شيء يروض في فجرك ،فقد اصبحت مصلحا بين الناس ،تؤدي رسالة السعي في الاصلاح بين الناس ، مما حظيت بشعبية وزخر معرفة لطيفة نالتها ..

 

نعم ايها الاستاذ /السروي، لقد اشتريت موهبة البناء وتنمية العقول ،في ظل مجتمع اشعلته بمصباح حيويتك وتواضعك ، فما تمضي يوم الا وانت تغرس وجودك باصلاح القضايا ... عرفناك بانك صاحب بديهية في انجاح المشاريع وعلى درجة عالية من النزاهة. 

 

تلهج لسان الناس فيك كمعلم ناجح، ومصلح جتماعي رائد في تنوير فضيلة الحق، وها انت ثري في الخصال الحميدة التي تزفها الى مجتمع صنعت فيه عقولا وارسيت في عقولهم علما ورسخت في اجيالهم حبا وتسامح ...نسال من الله ان يعطيك طول العمر والصحة والعافية..

111111111111111111111


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس