نحتاج ألوية لا مليشيات يا صادق سرحان

الخميس 28 ديسمبر 2017 - الساعة 10:11 مساءً

أصبح تغيير قائد محور تعز ضرورة وطنية وتحررية وعلى طريق بناء جيش وطني حقيقي يبدأ ببناء قواعد الثقة بين مكونات الجيش بكافة الويته المختلفة وبين قيادة التحالف العربي من أجل خوض معركة التحرير الاخيره في تعز .

 

السكوت عن الطريقة الثأرية التي تعامل بها بلاطجة صادق سرحان في التعامل مع قاتل أحد أفراد حراسته وقتله بنفس الطريقة التي قتل فيها الحوثيون القشيبي رميا على جسده بالرصاص ، تدل على أنه لا توجد مؤسسة عسكرية حقيقة في تعز تحترم قيم القانون وقيم المؤسسة العسكرية الوطنية. أمثال مثل هذه التصرفات التي حدثت بالأمس وقبلها بأيام ومنذ بداية تأسيس الجيش الوطني والطريقة المليشاوية التي يتعامل بها بعض افراد في اللواء 22 هي السبب الرئيسي لبقاء فوضى أبو العباس خارج الأطر القانونية وعدم القدرة على ضبطها.


لأن العاجز عن تقديم نموذج لإدارة المؤسسة العسكرية بقيمها لن يستطيع أن يجبر مليشيات أبو العباس على الالتزام بقواعد المؤسسة العسكرية ولن يستطيع أن يفرض على التحالف العربي احترام قانون القوات المسلحة اليمني ومخرجات الحوار الوطني في الجيش والأمن واتفاقية الدفاع العربي المشترك لانه بإختصار أول من يخالفها في ممارسته العملية في الميدان .


بلغوا مدير أمن تعز وقائد الشرطة وقائد المحور يروحوا يأخذوا المحتجزين الأربعه من عند صادق سرحان وينقذوا حياتهم من بلطجة الثارات التي يمارسها بلاطجة اللواء 22 و تنتمي إلى عمل المليشيات وليس الألوية ، تلك الألوية التي عليها أن تركز في تفعيل اللوائح والقوانين العسكرية والعقيدة الوطنية وتفعيل أدوات الرقابة عليها .

 

للاشتراك في قناة " الرصيف برس " على التلجرام.

إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

https://telegram.me/alraseefpress

 


جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الرصيف برس